محافظ العاصمة يُوجِّه ممثلي “الإطفاء” و”الأشغال” و”البلدية” و”هيئتي “الزراعة” و”البيئة” لتجميل وتنظيف وتخضير ووضع الحلول العاجلة والواقعية لمشاكل المحافظة

• تكثيف “البلدية” جهود النظافة الدورية في كافة مناطق المحافظة

• قيام “الأشغال” بالصيانة الدورية للطرق والأرصفة وجسور المشاة وتجميلها ومنع استخدامها في توصيل الطلبات من قبل بعض مستخدمي الدراجات النارية

• الاهتمام بالأنفاق والجسور مع تجميلها والحفاظ على مظهرها العام

• تخضير وتشجير محافظة العاصمة والعناية بالمسطحات الخضراء والأشجار والنباتات من قبل “هيئة الزراعة” على مدار العام

• التنسيق بين “البلدية” و”هيئة الصناعة” لسرعة نقل محلات شرق الصناعية لمواقعها البديلة

• الإسراع في تزويد نقعة الشملان البحرية بسور وكاميرات مراقبة

• الصيانة الدورية للوحات الإرشادية المرورية وتجميل لوحات الإعلانات المهملة في الشوارع

• تشجيع الأفكار التطوعية في تجميل وتطوير المحافظة

دسمان نيوز – دعا محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح “وزارة الدولة لشؤون البلدية إلى ضرورة تكثيف جهود النظافة العامة الدورية في جميع مناطق المحافظة” مطالباً “وزارة الأشغال العامة بضرورة توجيه العناية والصيانة الدورية لكافة الجسور والطرق والأرصفة وما يتطلبه ذلك من عمليات تجديد وصيانة وصبغ للوحات الإرشادية والعلامات الأرضية والحيلولة دون استخدام جسور المشاة في توصيل الطلبات من قبل بعض مستخدمي الدراجات النارية، بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام الكامل بصيانة كافة أنواع الانفاق والجسور مع تجميلها والحفاظ على مظهرها العام”.

جاء ذلك في تصريحٍ صحفي للمحافظ الخالد، على هامش ترؤسه الاجتماعي التنسيقي الرابع في مقر ديوان عام المحافظة، وذلك بحضور كلٍ من مدير عام الهيئة للصناعة عبدالكريم تقي، ونائب الرئيس لقطاع الوقاية في قوة الإطفاء العام اللواء خالد عبدالله فهد، إلى جانب مدير إدارة التدقيق والمتابعة الهندسية في فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس يوسف البذالي، ومدير إدارة صيانة طرق وشبكات محافظة العاصمة في وزارة الأشغال العامة المهندس عايد عبدالله العازمي، بالإضافة إلى مدير إدارة التفتيش والرقابة في الهيئة العامة للبيئة ندى الدباشي.

وطالب الخالد “الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بدفع جهود التخضير والتشجير والاهتمام بالمسطحات الخضراء في المحافظة على مدار العام وخصوصاً خلال موسم الصيف مع ضرورة اعتماد أساليب الري الحديثة والمتطورة في عمليات ري المسطحات الخضراء”، مشدداً على “ضرورة معالجة مشكلة الإعلانات التجارية المهملة في شوارع وطرقات المحافظة وابتكار حلول لها وذلك لما لها من تأثيرات سلبية على المظهر العام”.

ونوه “بضرورة الإسراع في حل مشاكل نقعة الشملان البحرية ومن بينها إنشاء سور محيط بالنقعة وتزويدها بكاميرات المراقبة ومنع المبيت في الطراريد والقوارب الموجودة وحماية المياه فيها لما لهذه المشاكل من انعكاسات سلبية على الأوضاع الأمنية والبيئية”، داعياً إلى “مواصلة التنسيق والتعاون بين وزارة الدولة لشؤون البلدية والهيئة العامة للصناعة وغيرهما من الجهات المعنية بشأن المواقع البديلة لمحلات وكراجات منطقة شرق الصناعية ليتسنى انتقال هذه المحلات إليها”.

وأشار الخالد إلى “ضرورة تذليل كافة العقبات التي تعوق وصول مركبات الطوارئ ومن بينها سيارات الإطفاء لمواقع الحوادث المختلفة في منطقة الشويخ الصناعية ومن بينها عدم التزام السيارات بالمواقف”، مشيراً إلى “أهمية الصيانة الدورية للوحات الإرشادية المرورية في شوارع المحافظة والحفاظ على مظهرها العام”.

وختم الخالد، تصريحه، داعياً إلى “ضرورة تطبيق اشتراطات الأمن والسلامة في كافة المواقع التي تتطلب ذلك حفاظاً على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة”، ومشددا على “ضرورة تشجيع الأفكار التطوعية لدعم جهود تجميل وتطوير المحافظة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا