الطباخة «لتين»

‏لتين طفلة محبوبة عند الجميع ، فهي طفلة تحب المساعدة ، و كثيراً ما تقوم بمساعدة أمها لتحضير الطعام ، فهي تصبح سعيدة …. عندما تقوم والدتها من الإنتهاء من تحضير الطعام ، تنادي ابنتها “لتين ” لتقوم بأخذ الطعام لتذهب به إلى طاولة الطعام التي قامت لتين بتزينها بالزهور .

فقالت أمها : يالتين هل أنت من قمت يتزيين هذه الطاولة لوحدك ؟ ، فأجابتها بنعم !: ففرحت أمها من صنع صغيرتها بهذا الجمال فإنها وضعت زهور أمها المفضلة وهي ( الفل ،والياسمين ).

وإن الطفلة لتين تميزت بسرعتها للحفظ وكانت تشاهد أمها عندما تقوم بتحضير الطعام وكانت تأتي وتقول ؛ يا أمي هل تريدين مني أن أساعدك فكانت تقول لها أمها مسرعة : أجل أجل يا صغيرتي تعالي وأعطيني ما أحتاجه ، لصنع وجبة لذيذة ، وكانت تشاهد الخطوات وتدونها لتقوم هي بتحضيرها مرةً أخرى .

وعندما تشاهد أمها تفعل وصفات من الطعام ولكنها غير قادرة على صنعها بسبب صغرها ،وكانت تقوم بتدوينها مسرعة ، وسألتها أمها ياصغيرتي لما تدونين هذه الوصفة فإنها صعبة جداً وخطرة ؟ . فتجيب يا أمي إنني أدونها فقط الآن وعندما أكبر سأقوم بفعل هذه الوصفة إن شاء الله .

ولأنني أطمح أن أكون طباخة ماهرة ، بقدرك وإن شاء الله ،سأفعل جميع وصفاتك اللذيذة والشهية عندما أكون طباخة شهيرة ولكي لايصعب علي شيء أو لكي لا أنسى أي من الخطوات فلذلك أدونها بمفكرتي للحاجة بها في المستقبل الزهير .

وكانت لتين هي الطفلة المحببة لعائلتها ،لأنها كانت تساعد من يطلب منها المساعدة وبلا تردد ، وفي يوم من الأيام سألتها أمها يا صغيرتي ماذا تفضلين بالقيام به عندما تطبخين ؟فأجابتها أفضل صنع الكعك يا أمي .وإنها المفضلة لدي ،وأصبح سعيدة جداً عندما أساعدك بتحضير الكعك .

وبعد هذا السؤال كررت أمها السؤال ؛ولكن قالت ماذا تريدين أن تصبحي ياصغيرتي عندما تكبرين ؟: ردت قائلة يا أمي أنني أحب الطبخ وعندما أقوم بالطبخ أكون سعيدة ،فعندما أكبر يا أمي سأكون بإذن الله طباخة ماهرة وبالأخص أفضل أن أتوجه للطبخ وصناعة الكعك إن شاء الله ،وسيكون لدي سلسلة من المطاعم ، وسأكون مشهورة بصنع الكعك اللذيذ إن شاء الله ، ففرحت أمها !وأحست بالفخر لأن صغيرتها لديها طموح عالٍ وقالت؛ إن شاء الله يا صغيرتي ستكونين ماتريدين بإذن الله .

عمل الطالبة : نوره مبارك زعال العازمي
جامعة جابر كلية التربية الأساسية تخصص لغة عربية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا