ثاني أكبر حملة لضبط التعديات الكهربائية

دسمان نيوز – بدأ فريق الضبطية القضائية في وزارة الكهرباء والماء، اليوم، حملة موسعة تستهدف مسح منطقة اسطبلات الهجن بأكملها، التي تضم 1532 قسيمة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للشباب والرياضة ووزارة الداخلية. وقال نائب رئيس الفريق أحمد الشمري لـ القبس إن الحملة تعتبر ثاني أكبر الحملات في تاريخ الوزارة بعد حملة كبد التي شهدت مسح 5821 قسيمة، مشيرا إلى أن هدفها التحقق من سلامة التمديدات الكهربائية وعدم العبث والمساس بالشبكة. ولفت إلى أن الحملة الحالية جزء من الخطة الاستراتيجية لفريق المنطقة الشمالية وذلك بعدما نفذ قبل أيام قطع التيار عن سوق الصفافير بالكامل بسبب وجود العديد من المخالفات التي هددت سلامة الشبكة وشكلت خطرا على مرتادي السوق قبل أن يقوم أصحاب المحال بتلافي المخالفات ومن ثم اعادة التيار مرة أخرى وفق الاجراءات المتبعة. وشدد الشمري على أن فريق الضبطية القضائية لن يتهاون مع أي تعديات على خدمات الوزارة ولن يستثني أحدا وسيطبق القانون على الجميع، متوقعا أن تتجاوز عدد محاضر اليوم الأول لحملة الهجن 40 محضر مخالفة، سيتم بناء عليها قطع التيار الكهربائي. وأشار إلى أن قطع التيار يتم في حالات المخالفات الجسيمة، وعلى رأسها توصيل التيار مباشرة من دون عداد، أو العبث في المصهرات وتغيير أحجامها من دون علم الوزارة، أو تغيير حجم الكيبل، وهي مخالفات يجرمها القانون والقرارات الصادرة عن الوزارة لتأثيرها السلبي على الشبكة. وبين أن المسح يستهدف أيضا التأكد من أمر آخر نادر الحدوث، يتعلق بقيام بعض أصحاب القسائم بحفر آبار جوفية بالمخالفة لقانون 48 لسنة 2005، وكذلك القانون الأخير للهيئة العامة للبيئة، مشيرا إلى أن تلك الحالة تستدعي تحرير مصدر والزام صاحب الحيازة بمراجعة الوزارة، تمهيدا لتطبيق الإجراءات التي تقرها لجنة تنفيذ القانون مع ردم البئر وسداد غرامة تعادل ضعف الاستهلاك منذ حفر البئر المخالف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا