حب الكويت يتحقَّق بالإيجابية والمشاركة الشبابية

دسمان نيوز – رفع عشرات المتطوعين من شباب الكويت شعار «حب الوطن يتحقق بالمشاركة والإيجابية»، وذلك خلال مشاركتهم في الحملة الثانية التي أطلقها فريق تراحم لتنظيف بر الصبية من المخلفات التي تركها أصحاب الكشتات طيلة الأيام الماضية. الحملة التي شهدتها القبس نجحت على مدى الأيام الماضية في تنظيم مدخل البر الوااقع نهاية جسر الشيخ جابر الأحمد بالتعاون مع بلدية الكويت، حيث رسم متطوعو فريق تراحم خط التنظيم من خلال ابعاد جميع المظاهر السلبية التي تشكل اعباء بيئية وتلوثا بصريا واضحا، مرتبطا بانتشار البقالات المتنقلة دون أي تنظيم. وقام الفريق بداية بالتعاون مع البلدية بإبعاد البقالات ليكون لها مسار واضح بعيد عن الطريق، وفي الوقت نفسه تكون أكثر تنظيما واتاحة المجال أمام رواد البر للدخول وازالة ما ترتب على وجود البقالات من أوساخ. وكان لافتا في الحملة، اليوم، وجود جميع الفئات العمرية من الكبار والصغار والأطياف المختلفة من المجتمع الذين تجمعوا من أجل تنظيف البر وإطلاق حملة توعوية، الهدف منها الحفاظ على البيئة البرية وازالة النفايات بعد الكشته أو التخييم وعدم الإضرار بالبيئة. الطيران الورقي وجمَّل محبو الطيران الورقي السماء، اليوم، حيث قاموا بإطلاق طائراتهم الورقية في سماء الصبية، وحملت بعض الطائرات شعارات تدعو للحفاظ على البيئة وعلم الكويت، ومن تلك الشعارات «lets keep it clean» بمعنى «فلنحافظ عليها نظيف». كما نشر المتطوعون لوحات ارشادية تدعو للحفاظ على البر وكائناته الفطرية. وشارك كذلك في الحملة من الجو فريق للطيران الشراعي، حيث ساهم في اجراء جولات جوية للاطمئنان على المشاركين في الحملة ورصد أي تجمع للنفايات والأوساخ، والتنسيق مع فريق النقل الذين جهزوا سياراتهم الخاصة «الوانيتات» في نقلها إلى مكان التجميع بالتنسيق مع عمال بلدية الكويت. تغليط العقوباب ودعا مشاركون في الحملة من خلال القبس تكثيف الجهود الرقابية من قبل بلدية الكويت وهيئة البيئة على اماكن تجمع الكشتات والتخييم خلال الموسم الحالي، نظرا للمظاهر السلبية التي تتكرر ولا يمكن ايقافها دون تغليظ العقوبات. وأشاروا إلى ان الحملات والدعوات المتكررة لتنظيف البر يجب ان تقابل بتوفير حاويات مؤقته داخل المناطق الصحراوية واماكن تجمع اصحاب الكشتات، مع منع الخروج إلى مناطق أخرى غير محددة من بلدية الكويت للسيطرة على التعديات البيئية وتحسن المردود البيئي. فريق الدعم شكل المتطوعون في «تراحم» فريقا للدعم اللوجستي وتوفير الماء والوجبات الخفيفة خلال عمليات التنظيف. كما وفر الفريق الذي كان يقوم بالتأكد من سلامة المشاركين على مدار ساعات الحملة أكياس النفايات والقفازات وغيرها من الاحتياجات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا