اعتقال عميل سري للنظام الإيراني من قبل وزارة العدل الأمريكية

دسمان نيوز – القبض على عميل سري لنظام الملالي وتوجيه تهم جنائية إليه لأكثر من عقد من الزمان، صوّر هذا العميل نفسه للكونغرس والصحفيين والشعب الأمريكي كخبير محايد.


أعلنت وزارة العدل الأمريكية، الثلاثاء 19 يناير، توجيه اتهام جنائي للعميل السري للنظام الإيراني المعروف باسم لطف الله كاوه أفراسيابي. وهو متهم بالتعاون وخدمة النظام الإيراني في انتهاك لقانون تسجيل الوكلاء الأجانب.


وأضافت وزارة العدل أن أفراسيابي اعتقل في منزله في ووتر تاون بولاية ماساتشوستس يوم الاثنين ومثل أمام محكمة اتحادية في بوسطن بولاية ماساتشوستس صباح يوم الثلاثاء بحضور قاضية المقاطعة الأمريكية جينيفر بول.


وفقًا لجون سي ديمرز، مساعد المدعي العام للأمن القومي: لأكثر من عقد من الزمان، قدمت كاوه أفراسيابي نفسه كخبير محايد أمام الكونغرس والصحفيين والشعب الأمريكي. لكنه في الواقع، عمل طوال هذا الوقت كعميل سري للحكومة الإيرانية وممثل النظام الدائم لدى الأمم المتحدة، وحصل على أجر مقابل عمله الدعائي في خدمة النظام.


في هذا الصدد، رفض التسجيل لدى وزارة العدل التي تتطلب تسجيل الوكلاء الأجانب. كما أنه تعمد تجنب الكشف عن من يدعمه. وأعلنت وزارة العدل أنها اتهمت أفراسيابي لهذا السبب.


وفقًا لوزارة العدل الأمريكية في النص المفتوح للشكوى ضد أفراسيابي، فقد تلقى “265 ألف دولار على الأقل منذ عام 2007” من مكتب إيران الدائم في الأمم المتحدة، وتلقى تأمينه الصحي من نفس المكتب منذ 2011. قدمه القضاء الأمريكي كمواطن إيراني لديه بطاقة إقامة دائمة أمريكية – البطاقة الخضراء.


أشاد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، بالاعتقال يوم الثلاثاء. وقال علي رضا جعفر زاده ، نائب مدير مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن ، لصحيفة واشنطن إكزامينر إن هذا “إجراء مرحب به طال انتظاره”.

وقال جعفر زاده “للأسف ، على مدى العقود الثلاثة الماضية ، كان النظام الإيراني يدير شبكة واسعة من العملاء ، كثير منهم من الأمريكيين ، في انتهاك واضح للقانون الأمريكي”. وشجعهم الحصانة التي تدير بها طهران مبعوثيها في الولايات المتحدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا