وزير الداخلية و الولاء للوطن بقلم د. مسلط المهيلب

تمثل الوظيفة العامة حقاً من الحقوق التي قررها الدستور الكويتي للمواطن الكويتي متى توافرت شروط شغلها وهذه الوظائف العامة تشكل جزءاً من السلطة العامة للدولة لابد ان تكون مكفوله لكافة مواطني الدولة على سواء دون تمييز بالأصل أو العائله أو الطائفة وذلك أن إعمال مثل هذا الأمر يعود بالفائدة على الدولة ككل ذلك أنه متى ما كان الحصول على الوظيفة يتم من خلال المحاصصة أو الواسطة فسنجد أن ولاء الموظف سوف ينتقل من الولاء للدولة إلى الطائفة أو الواسطة وهو الأمر الذي يعود بالضرر على الدوله ككل ويترتب عليه شيوع مخالفة القانون ممن يكون هو المؤتمن على الوظيفة العامة وهو الأمر المشاهد في الحياة اليومية ذلك أن الواقع العملي يؤكد لنا أن كل من يعين في الوظيفة العامة بالإخلال لمبدأ المساواة والجدارة يكون هو أكثر الموظفين إعمالا للواسطة والمحاباة لذلك فإننا نحيي وزير الداخلية في إعماله لمبدأ القرعة كوسيلة للقبول في دورة ضباط الشرطة ولاشك أن مرفق الأمن هو المنوط بحفظ الأمن الداخلي والكشف عن الجرائم فإبعاد هذا المرفق عن المحاباة والواسطة سوف يعود بالنفع الكبير للدولة ويتجاوز الإتهامات التي وجهت للعديد من منتسبيه في الفترة السابقة هذا إذا ماعلمنا أن القرعة معمول بها في قطاع الحرس الوطني وأتت ثمارها الطيبة لكن على وزير الداخلية أن يحاول أن يرجع إلى الأحكام القضائية التي تعرضت لمبدأ القرعة ويستفيد منها .

د. مسلط المهيلب – دسمان نيوز

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا