العوام : «يوتيوب» نافذة لعرض أفكارنا بمنأى عن مقصّ الرقيب

دسمان نيوز – نجح الفنانون الشباب في استغلال الفضاء البديل ووسائط العرض الموازية، مثل موقع الفيديوهات العالمي «يوتيوب» في خلق حالة فنية مختلفة وتقديم إبداعهم للجمهور، بعيداً عن روتين المحطات التلفزيونية، وبأقل الإمكانات، ولا أدلّ على ذلك من التجارب الناجحة لشركات إنتاج سعودية، بدأت صغيرة بجهود شبابية، وبمرور الوقت وصلت إلى إبرام اتفاقات مع منصات عالمية، مثل «نتفليكس». ومع تداعيات أزمة «كورونا» زاد الاهتمام بالمنصات الرقمية وأيضا بموقع «يوتيوب»، وهو ما فطن له غروب «دقة سلف» الشبابي، لذا أعلنوا أخيراً عن إطلاق مسلسل «كافيه البنات»، من إنتاج وإخراج مشعل العوام، ومن تأليف بدر العمر، ويشارك في بطولته العديد من الفنانين، مثل مشعل العوام، وعبدالعزيز الحسن، وهبة العبسي، وبجاد محمد، ونور، وغيرهم. المخرج والمنتج مشعل العوام تحدث لـ«القبس» عن ملامح مشروعهم الجديد، قائلاً «بدأنا مشوارنا كغروب دقة سلف، في مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا أنستغرام، نهاية عام 2017 بطرح محتوى كوميدي، نناقش من خلاله قضايا اجتماعية عدة، وكان تفاعل الجمهور جيداً، ومضينا على هذا الدرب حتى عام 2018 حيث توجهنا إلى تقديم مسلسلات قصيرة عبر يوتيوب».

سيت كوم واعتبر العوام أن مسلسل «كافيه البنات» الذي انطلقت عروضه قبل يوم عبر «يوتيوب» تجربة مختلفة وجديدة «المسلسل بنظام السيت كوم، صورناه بالكامل داخل استديو واحد، مع تغيير اللوكيشنات، ما سهّل علينا مهمة التحكّم في ظروف التصوير، من حيث التوقيت، وأيضا الصورة التي نسعى إلى الظهور بها». وأكد المخرج الشاب أن «يوتيوب» يعتبر تلفزيون المستقبل، والمنصة الأفضل لعرض إبداعهم ومواهبهم كشباب، بمنأى عن مقص الرقيب، موضحاً «هذا لا يعني أنه لا سقف لحريتنا، بل لدينا قواعد وضوابط ورقابة داخلية على ما نقدم من محتوى، فضلاً عن المسؤولية الاجتماعية، التي تحتم علينا تقديم أعمال كوميدية تحترم عقلية المتلقي، بعيداً عن أي إسفاف أو تهريج أو تجريح». ردة الفعل وأضاف العوام «لعل ما يميز يوتيوب أيضا أنه يقربنا من الجمهور ويسهّل الوقوف على ردة فعل المشاهد ورأيه في ما نقدم من أعمال، ما يسمح لنا بتطوير أفكارنا»، لافتاً إلى أنهم اعتمدوا على مجموعة من الشباب والوجوه الجديدة في «كافيه البنات»، لمنحهم فرصة التعبير عن أنفسهم، وصقل مواهبهم بالممارسة. وشدد على ان اختيار الممثلين جاء بعد خضوعهم لتجارب أداء، كاشفاً عن إمكانية تقديم جزء ثان من «كافيه البنات»، حيث قال «الفكرة مطروحة للنقاش، لكن ننتظر أن يُشاهد المسلسل على نطاق واسع، ومن ثم نحدد وجهتنا، كما أن في جعبتنا العديد من المشاريع التي نسعى إلى تنفيذها قريبا».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا