«غوغل» تتخذ إجراءات صارمة ضد الإعلانات السياسية

دسمان نيوز – ذكر موقع «Business Insider» الأمريكي أن شركة «غوغل» حظرت جميع الإعلانات السياسية، وكذلك تلك المتعلقة بحصار مبنى الكابيتول الأمريكي، حتى اليوم التالي على الأقل لتنصيب الرئيس جو بايدن. ونقل الموقع عن «غوغل» أن هذه الخطوة تهدف إلى منع انتشار المعلومات المضللة حول الانتخابات وغيرها من الأحداث الأخيرة التي وقعت في واشنطن، مشيراً إلى أن شركة التكنولوجيا العملاقة ستمنع المعلنين من عرض أي إعلانات «تشير إلى المرشحين، أو الانتخابات، أو نتائجها، أو التنصيب الرئاسي القادم، أو عملية العزل الرئاسية الجارية، أو أعمال العنف في مبنى الكابيتول الأمريكي، أو الاحتجاجات المخطط لها في المستقبل”. وقالت «غوغل» أن لديها سياسات طويلة الأمد تمنع المحتوى الذي يحرض على العنف أو يروّج للكراهية. وكانت «غوغل» و«فيسبوك» نفذتا حظراً للإعلانات السياسية بعد الانتخابات الأخيرة، ورفعته في أوائل ديسمبر قبل جولة الإعادة في ولاية جورجيا. يأتي القرار بعد أسبوع من أعمال العنف التي شهدتها واشنطن، 6 يناير الجاري، إثر اقتحام مؤيدي الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب مبنى الكونغرس لعرقلة التصديق فوز على جو بايدن، وقتل على إثرها 5 أشخاص.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا