حسن العطار : «شكراً» بدر بورسلي… اختارني بالاسم

دسمان نيوز – يستعد المغني حسن العطار مع نهاية العام الحالي 2020 لإطلاق أحدث أعماله الغنائية، والذي يحمل عنوان «شكراً»، من كلمات الشاعر القدير بدر بورسلي وألحان أحمد خورشيد ومن توزيع عبدالله العماني.

وأوضح العطار لـ«الراي» كيفية تعاونه مع بورسلي بالقول: «ما حصل أن الشاعر القدير بدر بورسلي تواصل مع والدي وطلب منه أن أغني من كلماته هذه الأغنية، إذ إن النص الشعري كان جاهزاً، الأمر الذي أسعدني كثيراً لأن اسمي سوف يرتبط مع هرم من أهرام الشعر الغنائي، وبالطبع هذا التعاون هو إضافة كبيرة وبصمة لمسيرتي الغنائية. ومن حلاوة الأغنية انتهينا من صناعتها خلال يومين ما بين التوزيع والتنفيذ في الاستوديو. وإن لم تخني الذاكرة هذه هي الأغنية الأولى التي يطرحها الشاعر بدر بورسلي هذا العام بعد آخر تعاون جمعه بالفنانة نوال الكويتية، (إهو ما ينزل وايد أغاني) واختياراته في التعاونات دقيقة».

وتابع العطار: «(شكراً) من الأغاني الخفيفة ذات الطابع الرومانسي الممزوجة بالعتاب والتي تحتوي على معنى وقصة، وهو الشيء الذي جعلني أنجذب لها وأعيشها (النص قريب مني، ولي قصة مع هذا النص)، ويقول مطلعها: شكراً للصدفة والأقدار ولعيونك/ ولحظات الفرح اللي أنا فيها وينادونك شكراً… هلا يا دنيتي وحظي حياتي شلون من دونك/ ولحظات الفرح اللي أنا فيها وينادونك».

وبسؤاله عمّا إذ كان استفسر من بورسلي عن سبب اختياره له بالتحديد، قال: «في حقيقة الأمر لم أفكر أبداً بطرح هذا السؤال عليه بتاتاً، لكن خلال جلوسي معه قال لي (انت مستقبل الأغنية الكويتية القادمة) وهي الجملة التي لن أنساها أبداً، ولهذا ربما يكون هذا السبب الذي دفعه لاختياري بالاسم».

وعمّا إذا كان سيصورها كفيديو كليب، أوضح العطار: «هذا الموضوع مطروح بشكل كبير، لكن الأمر يعتمد على الوقت الذي أمتلكه في هذه الفترة كوني مرتبطاً بأمور عدة، منها في الكويت وأيضاً في الخارج، ما يعني سفري، لهذا في حال لم أتمكّن من تصويرها حالياً سأطرحها كصوت فقط في نهاية الشهر الجاري، والتصوير سيتم تأجيله إلى شهر فبراير من العام المقبل».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا