تركيا تبرر تعرية نسائها فى السجون: أمر ضرورى

دسمان نيوز – كشفت فضيحة تركيا، المتمثلة في تعرية نسائها في السجون، عن التناقض الموجود بين الحكومة التي تدعى أنها متدينة، وبين تعريتها النساء، إضافة إلى إنكار بعض البرلمانيين للواقعة، رغم تأكيدات إدارة السجن. ودافعت سلطة السجون والمعتقلات التركية عن استخدام التفتيش العاري وما تحب تسميته بـالتفتيش الدقيق في سجونها، معتبرة أن ذلك ممارسة ضرورية واستثنائية لمنع التهريب إلى داخل السجون. 

وقالت المديرية العامة للسجون في بيان رسمي، إن عملية التفتيش الدقيقة هي ممارسة استثنائية، وبمثابة إجراء احترازية تقبله المنظمات الدولية وتنفذه العديد من الدول. وذكرت أن التفتيش يستهدف أولئك الذين أدينوا أو سجنوا في تهم تتعلق بالمخدرات والإرهاب ويريدون إساءة استخدام أجسادهم. وقال  النائب عمر جيرجيرلي أوغلو إن 30 امرأة تم احتجازهن لدى السلطات تعرضن للتفتيش العاري والإذلال في أغسطس الماضي، والتعرض للنساء وتجريدهن من ملابسهن ممارسة متأصلة في السجون التركية، وكانت قبل عهد الرئيس، رجب طيب أردوغان، واستمرت في ظل حكمه، على الرغم من أنه يزعم أنه من أنصار حقوق المرأة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا