إندونسيا تحقن الشباب أولا بلقاح سينوفاك الصينى ضد كورونا قبل كبار السن

دسمان نيوز – تخطط إندونيسيا لتطعيم سكانها من الشباب فى سن العمل ضد فيروس كورونا قبل كبار السن، على عكس الكثير من دول العالم التى تخطط لوضع كبار السن الضعفاء فى المرتبة الأولى، حيث سيتلقى العاملون الصحيون فى جزيرتى جاوة وبالى، اللتان تمثلان أكثر من 60% من الحالات المؤكدة، 1.2 مليون جرعة من لقاح سينوفاك الصيني الذى وصل فى 6 ديسمبر، وسيتبع ذلك عمال الخطوط الأمامية في بقية البلاد.

ووفقا لتقرير لوكاله “بلومبرج” ستركز أول دولة في جنوب شرق آسيا تتلقى لقاحات فيروس كورونا على تلقيح أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عامًا، بدءًا من أولئك الذين يعملون في الخطوط الأمامية للوباء مثل العاملين في مجال الصحة والشرطة والجيش، يأتي ذلك مخالفا لللإجراء التي قامت به  المملكة المتحدة الأسبوع الماضي في إطلاق أول برنامج تطعيم في العالم الغربي مع امرأة تبلغ من العمر 91 عامًا، بما يتماشى مع معظم البلدان الأخرى.

وبدأت الولايات المتحدة أيضًا برنامج التطعيم الخاص بها مع كبار السن هذا الأسبوع ، باتباع نصائح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن العاملين في مجال الرعاية الصحية والمقيمين في دور رعاية المسنين يجب أن يحصلوا على اللقاحات أولاً يليها أولئك الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقًا.

ومع استمرار ارتفاع عدد الوفيات من الوباء تتصارع الحكومات مع مسألة من يجب أن يحصل أولاً على العديد من اللقاحات التى تسارع الشركات للحصول عليها من خلال الموافقات بينما تقف استراتيجية إندونيسيا حاليًا منفصلة، قال أمين سويباندريو ، مدير معهد إيكمان للبيولوجيا الجزيئية في جاكرتا: “هدفنا هو مناعة القطيع مع المجموعة السكانية الأكثر نشاطًا وأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عامًا الذين تم تلقيحهم، فإنهم يشكلون حصنًا لحماية المجموعات الأخرى يكون أقل فاعلية عندما نستخدم عددًا محدودًا من اللقاحات على كبار السن عندما يكونون أقل تعرضًا”.

وتستهدف إندونيسيا الأشخاص الأكثر قدرة على التنقل بسبب وظائفهم، وكذلك المناطق التي بها أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا لأنها تركز على استخدام اللقاح كأداة للحد من انتشار العدوى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا