عبدالله الغريب : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية في السياحة؟

تعد السياحة من أهم مداخيل معظم دول العالم، حيث تلعب دورا كبيرا في الناتج القومي، ولعل السؤال الذي يطرح نفسه دائما: لماذا لم تهتم الكويت بالسياحة رغم أن دولتنا غنية بالجزر الرائعة الخلابة فضلا عن شواطئ الكويت؟ وإلى الآن لم نجد الإجابة رغم أنها تتمتع بأجواء شتوية رائعة، فأنا كمواطن وكاتب على سبيل المثال كلما زرت تركيا أستغرب، أجدها تفعل المستحيل لجذب السياح من مختلف دول العالم، ولعل غياب السياحة الكويتية هو ما جعل فئة عظمى من المواطنين تقوم بشراء عقارات وممتلكات في مدن سياحية عالمية، وسأذكر في مقالي هذا تجربتي في مدينة بورصة التركية، حيث وجدت الكثير من الكويتيين لديهم شقق سكنية وممتلكات عقارية في تلك المدينة، التي تعد من المدن الكبرى في تركيا، خاصة أنها قريبة من انقرة واسطنبول.. ومن خلال لقائي بالكثير من الكويتيين في بورصة وجدت أن سبب انجذابهم لتلك المدينة المساحات الخضراء التي تتمتع بها، فضلا عن مناطقها الجميلة، حيث تضم الكثير من المعالم السياحية. وطالما ذكرت مدينة بورصة فلابد أن نشير إلى عمدتها يعقوب كانبولات، الذي يعامل السياح، سواء من الكويتيين أو غيرهم، بحب وأريحية، ومن خلال متابعتي لطريقة تعامل كانبولات مع السياح من الخليج والعرب ومن كل دول العالم، وجدت أنه دائم النشاط والحيوية، ويتجول دائما في مدينة بورصة، وإذا وصل الى مسامعه أي عقبات أو عراقيل تواجه أي سائح في مدينته يقوم بحلها فورا. ولذا فأنا كمواطن غيور على وطني أتمنى أن تستفيد الكويت من تجربة تركيا في الجذب السياحي، خاصة أن موقع الكويت الجغرافي يؤهلها لتكون دولة سياحية ذات شأن عظيم، خصوصاً أن الكويت تسعى الى تنويع مصادر الدخل حتى لا يظل النفط الثروة الرئيسية لدخل البلاد.

عبدالله هادي الغريب – القبس

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا