الرئيس العراقى: التظاهر السلمى حق مكفول للجميع والعنف ليس حلا

دسمان نيوز-

قال الرئيس العراقى برهم صالح، إنه يتابع بقلق واهتمام بالغ تطورات الاحتجاجات الشعبية التى رافقتها أعمال عنف فى مدينة السليمانية، مشددًا على أن التظاهر السلمي حق مكفول للجميع وأن العنف ليس حلًا لمواجهة مطالب المحتجين.

وأضاف صالح – في بيان للمكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية وفقًا لقناة (السومرية نيوز) العراقية اليوم الثلاثاء “أن هذه الاحتجاجات أدت إلى إصابة عدد من المواطنين والقوات الأمنية، وتعرض عدد من المباني إلى الحرق والدمار”.


وأوضح أنه من حق المواطنين التظاهر سلميًا للمطالبة بحقوقهم المشروعة، خصوصا تلك المرتبطة بتأمين العيش الكريم لهم ولعائلاتهم من الرواتب وتحسين الأوضاع والخدمات العامة.


وأشار إلى أن العنف ليس حلًا لمواجهة مطالب المواطنين المشروعة، ويجب احترام إرادة ومطالب المتظاهرين السلميين، مطالبًا القوات الأمنية بالتصرف حسب القانون والابتعاد عن استخدام العنف، وفسح المجال أمام وسائل الإعلام لممارسة عملهم بحرية دون تقييد أو تضييق أو اعتداء.


وأكد صالح ضرورة أن تعمل السلطات بجدية وبأقصى سرعة لإيجاد حلول جذرية للأزمات من أجل تلبية مطالب المواطنين، مضيفًا أن الطريق الأفضل أمام حكومة الإقليم لحل الأزمة المالية التي تعصف بها هو العمل على التوصل لاتفاق شامل مع الحكومة الاتحادية فيما يتعلق بالرواتب ومستحقات الإقليم من أجل توفير الحياة الحرة الكريمة للمواطنين.
 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا