كيف نجا محمود حميدة من الموت فى فيلم “شمس الزناتى”

دسمان نيوز – يحتفل النجم محمود حميدة اليوم بعيد ميلاده، حيث إنه من مواليد 7 ديسمبر 1953وكان عضواً في فريق التمثيل بالمدرسة، والتحق بكلية الهندسة واستمر بها 7 سنوات حتى ترك دراسة الهندسة، ثم غير مساره التعليمي ليلتحق بكلية التجارة، وحرص يكون عضواً بفريق التمثيل في الكلية إلى أن أتم دراسته الجامعية.

بدأ حياته الفنية من خلال التليفزيون حيث شارك فى مسلسلات منها ” حارة الشرفاء، الوسية”، وكانت بدايته في السينما مع الفنان أحمد زكي في فيلم اﻹمبراطور، ثم توالت أعماله السينمائية بعد ذلك ومن أبرزها دانتيلا، حرب الفراولة، الرجل الثالث، المصير، بحب السيما، حرب كرموز”.

وفى لقاء سابق له مع إسعاد يونس فى برنامج “صاحبة السعادة”، كشف النجم محمود حميدة عن شخصية  المارشال برعي في فيلم ” شمس الزناتي” والتي قدمها في بداية مشواره الفني، وكيف نجا من الموت فى الفيلم.

حيث قال:” ليس لدي أي أزمة لتأدية دور صغير في أي فيلم مهما كان البطل أو البطلة، وتم تصوير فيلم شمس الزناتي في منطقة البدرشين، والكثير اعتقد اننا قمنا بالتصوير في الصحراء الغربية“.

وتابع،:”كنت هموت في فيلم شمس الزناتي بسبب مشهد قيام أهل القرية وأبطال الفيلم بصناعة مصيدة للعصابة داخل دائرة نار، وتم استخدام قش أرز عليه جاز وبنزين ومع بداية التصوير حدث انفجار كبير أدى إلى هلع الخيول و الخيل الذي كنت امتطيه رفع أقدامه عاليا، ورميت نفسي على الأرض، وقام خيل آخر بضرب الخيل الذي كنت امتطيه وأبعده لمسافة كبيرة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا