صديق مارادونا: دييجو تعرض للنصب ببوليفيا وعرضوا عليه لعب مباراة مقابل ممنوعات

دسمان نيوز – قال عمر سواريز، رجل الأعمال والصديق المقرب للاعب كرة القدم الأسطورى ، دييجو مارادونا إن “الأسطورة الأرجنتينى تعرض لعملية احتيال ونصب فى بوليفيا عندما كان يدير منتخب الارجنتين”، وفقا لصحيفة “بولسو” البرازيلية، وأكد سواريز لبرنامج Fantino  أنه “فى الوقت الذى لم يكن لدى دييجو أى أموال تعرض للاحتيال فى بوليفيا عندما كان يدير منتخب الارجنتين”.

وأوضح: “وظفوا دييجو فى وقت سئ ، فلم يكن لديه المال ، وأخذوه ليقيم مباراة تكريمية ولم يدفعوا له بيزو، وعرضوا عليه فيما بعد أن يأخذ كوكايين بدلا من النقود ولكنه رفض”، وأضاف “أرادوا أن يدفعوا لمارادونا بالكوكايين لكنه لم يقبل، ولهذا تركوه فى فندق.

وكانت صحيفة “12 باخينا” الأرجنتينية قالت إن المدعين العامين شرعوا فى إعداد لائحة الاتهام الخاصة بقضية وفاة الاسطورة الارجنتينى لاعب كرة القدم دييجو مارادونا.

واعتبر المدعون فى الارجنتين أن وفاة مارادونا “موت يمكن تجنبه”، وأكدت هيئة الطب الشرعى التابعة للمحكمة العليا ، أنه حتى الآن ما تم إثباته من خلال الأدلة والشهادات هو أن مارادونا لم يشرب الكحول أو يعالج نفسه فى منزل تيجرى، حيث لم يتم العثور على مشروب كحولى كما كان الدواء مخبأ فى علب حفظ لم تكن فى متناول يده  وكل الذى كان فى الغرفة مجرد “ماء”.

كما أكدت الهيئة الطبية الارجنتينية أن الأدوية التى كان يتناولها مارادونا لم تكن مناسبة لمريض القلب، لأنها أدوية تسبب عدم انتظام ضربات القلب وتسريع معدل ضربات القلب، كما لوحظ أنه كان قبل وفاته منتفخا بشكل ملحوظ بسبب احتباس السوائل فى الوقت الذى لم يتم العثور فيه على دواء مدر للبول.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا