رئيس وزراء لبنان الأسبق: الحريرى لن يعتذر عن تشكيل الحكومة

دسمان نيوز – قال فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق عضو تيار المستقبل، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، إن هناك عدة عوامل تسهم فى عرقلة تأليف الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريرى، فهناك حالة استعصاء من قبل الرئيس اللبنانى ميشال عون والتيار الوطنى الحر وحزب الله الذى يدفع التيار الوطنى للتشدد فى موقفه، حيث يحاول المماطلة فى التأليف انتظارا لتولى جو بايدن الحكم فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف السنيورة، في تصريحاته، “من المؤكد أن لبنان ليس على قائمة أولويات بايدن فهناك ثلاثة أحداث مهمة قبلهم لن يكون لبنان أولوية أمريكية وهى انتخابات إيران وانتخابات العراق وانتخابات سوريا، وموقف الإدارة الأمريكية تجاه إيران وبالتبعية حزب الله لن يتغير كما تعتقد طهران.

وأشار السنيورة إلى أن هذه الاستعصاءات هى نفسها التى واجهها الرئيس المكلف السابق مصطفى أديب، والحقيقة أن الشعب اللبنانى لن يقبل بتركيبة على شاكلة الحكومات السابقة، موضحاً أن سبب هذه الاستعصاءات الخلاف على تسمية وزراء بعض الحقائب كما يصرون على المشاركة فى مشاورات التأليف ما يقود لإعادة إنتاج حكومة على شاكلة حكومة حسان دياب.

وأضاف السنيورة ، فى تصريحاته، أن حكومة سعد الحريرى تأتى استنادا للمبادرة الفرنسية على أن تكون حكومة”مهمة”، لكن العقوبات الأمريكية التى فُرضت على جبران باسيل زادت الأمور تعقيدا، مؤكدا فى الوقت نفسه أن الحريرى لن يعتذر مهما كانت العقبات أمامه.

وأكد السنيورة أن بلاده بحاجة لحكومة من مستقلين ذات كفاءات لإنقاذ الاقتصاد، وأضاف أن المؤتمر الذي استضافته فرنسا عُقد لتقديم المساعدات الإغاثية لأهالي لبنان، خاصة بعد انفجار مرفأ بيروت، مشيرا إلى ضرورة العمل على حل المشكلات السياسية في لبنان لإنقاذ البلاد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا