فتح تحقيق رسمى مع رجال شرطة فرنسيين بسبب ضرب منتج موسيقى أسود

دسمان نيوز – ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية وفرانس إنفو اليوم الاثنين أن تحقيقا رسميا بدأ بحق أربعة من رجال الشرطة الفرنسيين احتجزوا بسبب واقعة ضرب منتج موسيقي أسود.

وأضافت وسائل الإعلام أن اثنين منهما سيبقيان رهن الاحتجاز بينما وضع آخران تحت المراقبة القضائية. وقال مدعي عام باريس ريمي هيتس أمس الأحد إن الاتهامات الموجهة للضباط تشمل استخدام لغة عنصرية وعنف متعمد بالأسلحة.

واندلعت اشتباكات عنيفة في العاصمة الفرنسية يوم السبت خلال مظاهرة تحتج على عنف الشرطة بعد أن قال الرئيس إيمانويل ماكرون في اليوم السابق إن الصور المتداولة عن واقعة الضرب المزعومة للمنتج كانت وصمة عار على فرنسا.

وذكر المنتج الموسيقي ميشيل زيكلر الذي يقول إنه تعرض للضرب على يد الشرطة، أن الضباط دخلوا الاستوديو الموسيقي الذي يخصه بعد أن كان سائرا دون كمامة قرب المكان في مخالفة للقواعد الصحية لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وأضاف أنه ذهب للداخل لتجنب الغرامة لكن الشرطة تبعته وبدأ أفرادها بضربه وإهانته بشتائم عنصرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا