مديرو الاستثمار متفائلون بـ «البورصة»

دسمان نيوز – توالى إعلان الشركات والبنوك الكويتية المدرجة في البورصة الكويتية منذ الاسبوع الاول من أكتوبر الماضي، ليصبح العامل الحاسم في توجيه بوصلة سيولة صناديق الأسهم الاستثمارية، والتي تسيطر على مدرائها حالة من التفاؤل بأوضاع البورصة الكويتية، وزيادة استثمارات الاجانب واقتراب الترقية الفعلية للبورصة لمؤشر «MSCI» نهاية نوفمبر الجاري.

ولكن مع نظرتهم المتفائلة يركز مديرو الاستثمار على الشركات التي أعلنت عن تحسن في أرباحها التشغيلية المستمرة رغم الأزمة في إشارة الى قدرة نشاطها التشغيلي على توليد المزيد من الايرادات.

وقد تباينت استراتيجية مديرو الصناديق تجاه الاستثمار في الأسهم لشهر أكتوبر الماضي، حيث فضل الكثير منهم زيادة الاستثمار وخاصة في اسهم بيتك واجيلتي وزين وبنكي بوبيان والأهلي المتحد، بينما اتجه بعض مديري الاستثمار الى خفض المراكز بنسبة قليلة في اسهم المباني ووطني، وذلك بحسب الرصد الذي قامت به وحدة الأبحاث الاقتصادية بجريدة «الأنباء» لتغير قائمة أكبر الاستثمارات للصناديق الاستثمارية التي تركز على الاستثمار بالأسهم الكويتية وإفصاحات صناديق الاستثمار لتقاريرها الشهرية.

وانخفضت صافي أصول 27 صندوقا استثمارية تركز محافظها على الاستثمار في أسهم البورصة الكويتية بأكثر من 8.4 ملايين دينار كويتي (ما يعادل 27.5 مليون دولار) ليصل إجمالي صافي أصول تلك الصناديق الى 845.1 مليون دينار بنهاية أكتوبر بالمقارنة مع 853.5 مليون دينار بنهاية سبتمبر الماضي وبانخفاض قدره 1%.

جاذبية مصرفية

وقد خفض مديرو الاستثمار استثماراتهم في سهم بنك الكويت الوطني «وطني» من خلال 8 صناديق استثمارية مقابل الارتفاع في 7 صناديق لحصتهم في البنك خلال شهر أكتوبر الماضي ولم يشهد الشهر خروج أو دخول أي من صناديق الاستثمار الى قائمة اكبر المستثمرين.

بينما سيطر ارتفاع الوزن النسبي لسهم بيت التمويل الكويتي «بيتك»، اكبر البنوك الإسلامية في الكويت، على تحركات مديري الاستثمار من خلال 16 صندوقا استثماريا مقابل الانخفاض في 7 صناديق استثمارية لحصتهم في البنك خلال شهر أكتوبر الماضي، وخرج صندوق واحد من قائمة اكبر المستثمرين وهو صندوق ثروة الاستثماري مقابل عدم دخول أي من الصناديق الى قائمة اكبر المستثمرين.

وشهد بنك بوبيان ارتفاعا للوزن النسبي للبنك في المحافظ، حيث عكست تحركات مديري الاستثمار ارتفاع الوزن النسبي للسهم في 14 صندوقا استثماريا مقابل الانخفاض في 4 صناديق استثمارية لحصتهم في البنك، ودخل صندوقان الى قائمة اكبر المستثمرين وهما صندوق الوطنية الاستثماري والكويت الاستثماري، ولم يشهد الشهر خروج اي من الصناديق من قائمة اكبر المستثمرين.

كما زاد مديرو الاستثمار استثماراتهم في بنك الاهلي المتحد من خلال ارتفاع الوزن النسبي لـ 6 صناديق استثمارية مقابل الانخفاض في صندوق استثماري واحد، وشهد شهر أكتوبر الماضي دخول ثلاث صناديق استثمارية الى قائمة اكبر المستثمرين، وهما صندوق الدارج الاستثماري والهدي الإسلامي والمركز الاسلامي، ولم يشهد هذا الشهر خروج أي من الصناديق من قائمة اكبر المستثمرين.

أسهم تشغيلية

وسيطر ارتفاع الوزن النسبي لسهم اجيليتي من خلال ارتفاع الوزن النسبي في 12 صندوقا استثماريا مقابل الانخفاض في 6 صناديق استثمارية لحصتهم في السهم خلال شهر سبتمبر الماضي، وشهد شهر أكتوبر الخروج من صندوق استثماري واحد وهو صندوق الهدي الاسلامي مقابل عدم الدخول في أي من الاسهم الجديدة خلال الشهر.

كما زاد مديرو الاستثمار استثماراتهم في سهم زين بارتفاع الوزن النسبي في 18 صندوقا استثماريا مقابل الانخفاض في 5 صناديق استثمارية، وشهد شهر سبتمبر الدخول في صندوق استثماري واحد وهو صندوق ثروة الاستثماري مقابل عدم الخروج من اي صندوق في قائمة الاستثمارات.

وسيطر انخفاض الوزن النسبي لسهم المباني على تحركات مديري الاستثمار بانخفاض الوزن النسبي لكافة الصناديق الاستثمارية وعددهـــــا صندوقان استثماريان، وشهد شهـــر أكتوبــــر الخروج من 5 صناديق استثمارية من قائمة أكبر المستثمرين وهي صناديق: الكويت الاستثماري والمركز الإسلامي وكامكـــو المأمون وبيتك الخليجي وفجر الاســـلامي، فـــي مقابل عـــدم الدخول في أي صندوق جديد.

إستراتيجيات حذرة

تباينت استراتيجيات شركات الاستثمار وإدارة الاصول تجاه الاستثمار في الأسهم، ولكنها اتفقت بشكل عام على زيادة الأوزان النسبية للأسهم في المحافظ والصناديق التي تديرها على حساب خفض السيولة، وذلك كما يلي:

٭ الكويتية للاستثمار: تظهر قائمة اكبر الاستثمارات خلال سبتمبر الماضي لصناديق شركة الكويتية للاستثمار التركيز على اسهم: بيتك واجيليتي وزين وبنك بوبيان.

٭ كامكو إنفست: اتجهت صناديق كامكو إنفست إلى زيادة المراكز بشكل واضح في بعض الأسهم التي تقوم بالاستثمار بها وهي: الوطني وبيتك وزين والدخول في سهم جديد وهو سهم شركة أعيان العقارية.

٭ وفرة للاستثمار: اتجهت السياسة الاستثمارية للذراع الاستثمارية للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الى زيادة الاستثمار بشكل واضح في أسهم: الوطني وبيتك وزين والدخول في سهم جديد، وهو سهم هيومن سوفت.

٭ المركز المالي: اتجهت صناديق المركز المالي الكويتي الى زيادة مراكزها بشكل رئيسي في اسهم كل من: بيتك واجيليتي وزين وبنك بوبيان والدخول في سهم جديد وهو سهم بنك الأهلي المتحد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا