البيئة: تلوث الهواء مازال من الأسباب الرئيسية وراء الوفاة المبكرة بأوروبا

دسمان نيوز – قالت هيئة تابعة للأتحاد الأوروبي معنية بمراقبة البيئة، إن تلوث الهواء مازال من الأسباب الرئيسية وراء حالات الوفاة المبكرة التي تم تسجيلها في 41 دولة أوروبية، وذلك على الرغم من التقدم الذي تم إحرازه فيما يتعلق بخفض الانبعاثات.

وقد تم الربط بين ما يقدر بـ 417 ألف حالة وفاة مبكرة تم تسجيلها في عام 2018، بالتلوث الناتج عن الجسيمات الدقيقة، في 41 دولة شملها المسح. وقالت الوكالة الأوروبية للبيئة التي تتخذ من كوبنهاجن مقرا لها، إن العدد يتضمن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والتي كان يبلغ عددها آنذاك 28 دولة.

ويشار إلى أن التلوث بالجسيمات الدقيقة هو عبارة عن مزيج من الجزيئات الدقيقة والقطرات السائلة التي تتكون من عدة مكونات، تتضمن الأحماض والمعادن والتربة أو جزيئات الغبار.

من ناحية أخرى، أضاف التقرير أن طبقة الأوزون وثاني أكسيد النيتروجين على سطح الأرض، من الأسباب الرئيسية الأخرى وراء حالات الوفاة المبكرة. 

ومن الممكن أن تتسبب ملوثات الهواء في حدوث مشاكل في التنفس وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، أو زيادة حدتها، كما أنها تؤدي إلى تقصير فترات العمر.

وفي الوقت نفسه، قالت الوكالة الأوروبية للبيئة إنه منذ عام 2000، انخفضت انبعاثات أكسيد النيتروجين الناتجة عن حركة النقل، بشكل كبير، كما انخفضت انبعاثات الملوثات الناتجة عن توليد الطاقة، بينما تم إحراز تقدم أقل فيما يتعلق بتقليل الانبعاثات من المباني والزراعة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا