«العجز المتسارع»… يهدد الرواتب

دسمان نيوز – رفع التحديث الأخير الذي أعلنته وزارة المالية للبيانات الرئيسية لموازنة 2020 /2021 العجز المتوقع إلى 14.055 مليار دينار، مقارنة مع 7.714 مليار في الموازنة التقديرية، ليؤكد حجم التحديات الصعبة التي تضغط على الأداء المالي للدولة، فيما تزيد حالة التشاؤم تجاه إمكانية ارتفاع هذا العجز التاريخي، لا سيما أن مخاطر نفاد السيولة تتزايد على الميزانية العامة في وقت لا تقدم فيه حلول حقيقية.

ولعل ما يزيد من ضبابية الوضع المالي المقبل أن أسعار النفط الفعلية هبطت عن أسعار التعادل بالموازنة ليصل سعر البرميل 30 دولاراً نزولاً من 55، ما يعني تكبد خسائر مليارية في العوائد النفطية خلال العام الحالي، تأثراً بتداعيات «كورونا» التي خفّضت الطلب، وتسبّبت بتراجع الأسعار، ما يؤدي محاسبياً إلى توقع توسع الفجوات المالية، لا سيما مع اعتماد الإيرادات الحكومية بشكل كبير على النفط.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا