الكويت اشترت سندات أميركية بـ 200 مليون دولار في سبتمبر

دسمان نيوز – عادت الكويت إلى ضخ المزيد من الاستثمارات في الملاذات الآمنة خلال شهر سبتمبر الماضي مع تصاعد المخاوف بشأن موجة ثانية من جائحة كورونا والتي بدأت بالفعل في بعض الدول حيث رفعت الكويت حيازتها من سندات الخزانة الاميركية خلال شهر سبتمبر الماضي بنسبة 0.43% على اساس شهري بمقدار 200 مليون دولار.

وقد استبقت زيادة الكويت لاستثماراتها ارتفاعات كبيرة في العائد على سندات الخزانة الأميركية، فمنذ منتصف سبتمبر وخلال شهرين ارتفع العائد على السندات لأجل 10 سنوات من 0.7% في المتوسط خلال سبتمبر الى 0.9% في المتوسط خلال تداولات نوفمبر حتى الآن بزيادة تقارب نحو 29%، حيث سجلت السندات الأميركية افضل عوائدها منذ مارس الماضي لتعود إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وبحسب البيانات المنشورة على موقع وزارة الخزانة الاميركية بلغت قيمة حيازة الكويت من السندات 46.6 مليار دولار ومرتفعة عن مستويات اغسطس الماضي البالغة 46.4 مليار دولار، وعلى الاساس السنوي فقد ارتفعت ايضا الكويت حيازتها من سندات الخزانة الامريكية بنسبة 5.7% علما بانها كانت تبلغ 44.1 مليار دولار في سبتمبر 2019، وتنوع الكويت من محفظة السندات الاميركية ما بين سندات قصيرة الاجل بقيمة 13.09 مليار دولار فيما تبقى النسبة الاكبر من السندات طويلة الأجل بقيمة 33.45 مليار دولار.

شراء خليجي

وحافظت الكويت على المركز الثاني عربيا بعد السعودية التي احتلت المركز الاول عربيا باستحواذها على سندات أميركية بقيمة 131.2 مليار دولار وحلت الامارات ثالثا بقيمة 33.1 مليار دولار.

وتباينت استراتيجية دول الخليج اتجاه الاستثمار في السندات الأميركية، حيث انخفضت استثمارات الإمارات الى 33.1 مليار دولار مقارنة بـ 36.6 مليار دولار في اغسطس الماضي منها 22.9 مليار دولار سندات طويلة الاجل و10.23 مليارات دولار سندات قصيرة الاجل كما زادت قطر استثماراتها خلال شهر سبتمبر البالغة 4.85 مليارات دولار وجميعها سندات طويلة الاجل كما ارتفعت استثمارات عمان لتصل الى 6.88 مليارات دولار منها 5.55 مليارات دولار طويلة الاجل و1.32 مليار دولار قصيرة الاجل.

بينما انخفضت استثمارات البحرين من السندات الاميركية لتصل الى 885 مليون دولار منها 85 مليون دولار سندات طويلة الاجل و800 مليار دولار سندات قصيرة الاجل.

تباين عالمي

وعلى المستوى العالمي، فقد حافظت اليابان للشهر السادس عشر على التوالي على المركز الاول بالاستحواذ على سندات اميركية بقيمة 1276.2 مليار دولار منخفضة عن مستويات اغسطس الماضي البالغة 1278.4 مليار دولار.

كما جاءت الصين في المركز الثاني بعد اليابان بـ 1061.1 مليار دولار منخفضة عن مستويات اغسطس الماضي البالغة 1068 مليار دولار وثالثا جاءت المملكة المتحدة بـ 428.9 مليار دولار مرتفعة عن مستويات اغسطس الماضي البالغة 419.9 مليار دولار وحلت أيرلندا رابعا بقيمة 315.8 متراجعة عن مستويات اغسطس البالغة 335.3 مليار دولار.

وتقدمت البرازيل مركزا عن الشهر الماضي لتأتي في المركز الخامس بـ 265.1 مليار دولار مرتفعة ايضا عن مستويات شهر اغسطس الماضي البالغة 265 مليار دولار.

بينما تراجعت لكسمبورج مركزا لتاتي في المرتبة السادسة بـ 262.5 مليار دولار منخفضة عن مستويات شهر اغسطس الماضي والبالغة 268.8 مليار دولار وحلت سويسرا في المرتبة السابعة بقيمة 255.3 مليار دولار مرتفعة عن مستويات شهر اغسطس الماضي البالغة 253.1 مليار دولار.

كما تراجعت ايضا هونج كونج لتحتل المركز الثامن بين دول العالم بقيمة 245.5 مليار دولار متراجعة عن مستويات شهر اغسطس الماضي البالغة 250.9 مليار دولار.

وبصفة عامة فقد بلغ حجم سندات الخزانة الأميركية بنهاية سبتمبر الماضي 7071 مليار دولار مقارنة بـ 6923.5 مليار دولار في الشهر المقابل من عام 2019 اي بارتفاع سنوي يبلغ 147.5 مليار دولار بنسبة 2.1%.

بينما تراجعت حيازة الاجانب من السندات الأميركية خلال شهر سبتمبر الماضي لتبلغ 7071 مليار دولار مقابل 7083 مليار دولار في شهر اغسطس الماضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا