هجمات إلكترونية روسية على مطوري لقاحات كورونا بـ”المضاربة”

دسمان نيوز – وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف التقارير المتعلقة بشن بلاده هجمات إلكترونية على الجهات الأجنبية العاملة لتطوير لقاحات مضادة لفيروس “كورونا” بأنها “من قبيل المضاربة”.

وقال ريابكوف – في تصريح صحفي حسبما أفادت وكالة أنباء “نوفوستي” – إن “بلاده تأسف لمثل هذه الاتهامات لأنه أصبح من المعتاد أن تتهم الولايات المتحدة روسيا بكل شيء”.

وأضاف أن “اتهام روسيا بشن هجمات إلكترونية أصبح أسلوبا سياسيا وإتاوة تقدم حتى من قبل شركات تكنولوجيا المعلومات في الولايات المتحدة”.

وتابع نائب وزير الخارجية الروسي: “لسنا بحاجة إلى أي شيء آخر سوى المواقف الطبيعية من تلك التطورات الجارية بالفعل في روسيا، بما في ذلك من خلال الاتصالات مع الشركاء الأجانب”، مشيرا إلى أن موضوع الهجمات الإلكترونية من الخارج على الوسائط الروسية جرى تناوله في أوساط المتخصصين بالتفصيل.

وأكد أن هناك آثارًا سلبية للهجمات من الخارج على الوسائط الروسية أكبر مقارنة بما يحاولون إلصاقه ب‍موسكو، موضحًا أن واشنطن تتجنب بعناد مثل هذا الحوار وتواصل المضاربات السياسية على أسس مختلفة.

وكانت شركة “مايكروسوفت” قد أعلنت – في وقت سابق – أنها اكتشفت في الأشهر الأخيرة هجمات إلكترونية من روسيا وكوريا الشمالية على سبع شركات في الولايات المتحدة وكندا وفرنسا والهند وكوريا الجنوبية، تعمل على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا