539 مليون دينار أرباح 122 شركة

دسمان نيوز – تراجعت أرباح 122 شركة مدرجة أعلنت نتائجها حتى الخميس الماضي عن فترة الأشهر الـ9 الأولى من 2020، بنسبة بلغت %62.3، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين قلصت النتائج الجيدة لغالبية الشركات المدرجة في الربع الثالث من تفاقم انخفاض الأرباح. ووفقاً لإحصاءات أعدتها إحدى شركات الاستثمار خصت بها القبس، فقد بلغ إجمالي أرباح الشركات المعلنة عن نتائج أعمالها لفترة الأشهر الـ9 نحو 539 مليون دينار، مقارنة بأرباح صافية بلغت 1.4 مليار دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي، علماً بأن مهلة إعلان نتائج الربع الثالث، ومدتها 45 يوماً، تنتهي صباح اليوم (الأحد)، في حين تمتد مهلة الإفصاح من دون إيقاف الشركات غير المعلنة عن التداول إلى 30 نوفمبر الجاري. وسجلت جميع قطاعات السوق تراجعات متفاوتة في الأرباح خلال فترة الأشهر الـ9، باستثناء قطاعات «السلع الاستهلاكية» و«النفط والغاز» و«المنافع»، وإن كان نمو القطاعين الأخيرين طفيفاً جداً. وفي الوقت الذي تصدرت فيه البنوك القطاعات الأكثر ربحية بقيمة 435 مليون دينار، ما يمثل %80.6 من إجمالي أرباح السوق، حقق قطاع «السلع الاستهلاكية» طفرة كبيرة في الأرباح بنسبة نمو %1662. ومن واقع نتائج الشركات نخلص إلى المؤشرات التالية: 1- تحسن أداء الشركات في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بالربعين الأول والثاني، علماً أن فتح الأنشطة بعد الإغلاق الجزئي والكلي في الربع الثاني ساهم في عودة الأنشطة الاقتصادية تدريجياً، ما يعني أن انتهاء المرحلة الخامسة قد يسهم في عودة الحياة الطبيعة وأنشطة الشركات إلى مستويات ما قبل «كورونا». 2- بلغت نسبة تراجع 9 بنوك أعلنت نتائجها عن فترة الأشهر التسعة %54.7، علماً بأن تلك النتائج تشمل البنك الأهلي المتحد – البحرين، في حين لم يعلن كل من بنك برقان و«المتحد – الكويت» عن نتائجهما. 3- عززت أزمة «كورونا» أرباح الشركات المدرجة في قطاع السلع الاستهلاكية، وهي «ميزان» و«دانة» و«مواشي» و«النخيل»، لتحقق أعلى نسبة نمو بين قطاعات السوق، إذ ارتفعت أرباح القطاع من 99 ألف دينار في الأشهر التسعة الأولى من 2019 إلى 1.7 مليوناً في الفترة نفسها هذا العام. 4- على عكس النتائج العالمية سجل قطاع التكنولوجيا في الكويت تراجعاً قياساً في الأرباح بنسبة انخفاض %979، وقطاع الاتصالات بنسبة %21 على الرغم من أن الأخير يأتي في المركز الثاني من حيث القطاعات الأكثر في قيمة الأرباح بقيمة 164 مليون دينار. 5- تراجع أداء قطاع الخدمات المالية بنسبة %195 الذي يعتمد على أداء السوق، في ظل التراجعات القياسية لمؤشرات بورصة الكويت التي تجاوزت %30 نتيجة التداعيات السلبية لأزمة كورونا وتراجع اسعار النفط. 6- انعكست أزمة القطاع العقاري لا سيما «التجاري» و«الاستثماري» على أرباح الشركات العقارية المدرجة لتتراجع بنسبة %108 من 89.2 إلى 7.7 ملايين دينار في الأشهر التسعة الأولى من 2020، نتيجة تداعيات أزمة «كورونا» وتراجع نسب الإشغال، وتوقف الكثير من المستأجرين عن دفع الإيجارات. 7- تراجع أرباح القطاع الصناعي بنسبة %97 من 147 إلى 3.4 ملايين دينار في الأشهر التسعة 2020، وذلك نتيجة الخسائر التي تكبدتها بسبب الإغلاق، وعدم قدرة المصانع على التشغيل في ظل حظر مناطق العمالة، أو صعوبة توفير المواد الخام، وتوصيل منتجاتها لمنافذ التوزيع. Volume 0% 8- على الرغم من الأزمة صحية في المقام الأول، فإن قطاع الرعاية الصحية سجل تراجعاً قياسياً بنسبة %82 في الأشهر التسعة، نتيجة إغلاق معظم أنشطة المستشفيات الخاصة والإغلاق الكامل للعيادات الطبية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا