الخارجية السورية تؤكد قوة العلاقات مع روسيا فى مختلف المجالات

دسمان نيوز-

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السورى فيصل المقداد، قوة علاقات الصداقة والشراكة بين دمشق وموسكو فى مختلف المجالات وخاصة العمل الإنسانى ومكافحة الإرهاب فى سوريا.

وقال المقداد – خلال لقائه مفوضة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين لحقوق الطفل آنا كوزنيتسوفا – إن عملية إجلاء الأطفال الروس من مخيم الهول فى إطار التنسيق المشترك بين حكومتى البلدين يأتى على عكس ما تقوم به بعض الدول الغربية التى تعمل على إخراج مواطنيها من المخيم بالتعامل مع الميليشيات الانفصالية المسلحة وتهريبهم عبر الحدود منتهكة بذلك التزاماتها بموجب القانون الإنسانى الدولي، حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية مساء اليوم  الخميس .

وشدد المقداد على مواصلة المساعى المشتركة والبناءة لإجلاء جميع الأطفال الروس من المخيم وإعادتهم إلى وطنهم، مشيرا إلى أن دمشق جاهزة لتقديم التسهيلات اللازمة لذلك، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن الدول الأخرى الراغبة بإخراج أطفالها ومواطنيها من مخيم الهول، عليها أن تقوم بذلك بالتنسيق والتعاون التام مع الدولة السورية.

وأشاد بالجهود الروسية السورية المشتركة لإنجاح مؤتمر اللاجئين الذى عقد فى دمشق، والذى برهن عزم سوريا على إعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا