«شطب المرشحين»… إلى القضاء

دسمان نيوز – تأكيدا لخبر “الجريدة” المنشور في عددها أمس حول أبرز أسماء الـ 33 مرشحاً التي شطبتها لجنة فحص طلبات الترشيح لعضوية مجلس الأمة “أمة 2020” والذين من ضمنهم مرشح الدائرة الرابعة أنور الفكر، ومرشحو “الخامسة” بدر الداهوم وخالد النيف المطيري وعايض بوخوصة، أعلن الداهوم والفكر تسلمهما قراري شطبهما صباح أمس.

وفي وقت اعتبر عدد من النواب والمرشحين ان قرار الشطب مخالف للدستور والقانون، وان امام القضاء مسؤولية تاريخية للانتصار لاحكام الدستور، قال الداهوم في تصريح صحفي: تسلمت قرار شطبي من انتخابات مجلس الأمة، بدون ذكر سبب الشطب، مع العلم ان وزراة الداخلية هي من سبق لها ان قالت قبل 3 سنوات لا يوجد في حقي اي قضية، وان ملفي لديهم سليم، كما استخرجت قبل نحو شهر من الداخلية ان ليس علي اي احكام، وكذلك استخرجت ورقة النائب العام ضرار العسعوسي انه لا توجد علي اي قضية، وكذلك صحيفتي الجنائية سليمة، ولا يوجد في حقي اي قضية مدان فيها.

وتابع الداهوم: سأطعن في هذا القرار لانه قرار مجحف بحقي، وخالفت وزراة الداخلية بيانها الذي اصدرته قبل فترة بأن من لديه رد اعتبار لن يشطب من الانتخابات، وهذا اجحاف وظلم بحقي، وسوف اتخذ كافة الاجراءات القانونية بسرعة لنتقدم بالطعن على قرار الشطب الصادر من وزير الداخلية.

إخراج الشرفاء

بدوره، قال مرشح الدائرة الثانية النائب محمد المطير: شطب بدر الداهوم هو ما كنا نحذر منه، مضيفا ان “استمرار انس الصالح وزيرا للداخلية الغرض منه التأثير على مخرجات الانتخابات وإخراج الشرفاء من المنافسة وتزوير ارادة الامة”.

من جانبه، قال مرشح الدائرة الرابعة النائب شعيب المويزري: شطب المرشح بدر الداهوم مخالف للدستور والقانون، فالواقعة التي تم شطبه بسببها حدثت قبل صدور القانون، والقانون لا يطبق إلا على الأفعال التي تقع بعد صدوره.

قانون المسيء

بدوره، قال مرشح الدائرة الثالثة النائب د. عبدالكريم الكندري: عندما تقدمت بقانون لإلغاء ما يسمى بقانون المسيء كان ذلك لايماني بأنه وضع لاقصاء المصلحين، مضيفا ان “ما قامت به لجنة فحص المرشحين بشطب الدكتور بدر الداهوم وآخرين إجراء غير قانوني وخاطئ ومعيب، وأمام القضاء بجسده الجديد مسؤولية تاريخية للانتصار لاحكام الدستور والمبادئ القانونية الصحيحة”.

تمهيد للشطب

من جانبه، قال مرشح الدائرة الرابعة النائب محمد هايف: استنكرت سابقا تصريح وزارة الداخلية المبكر من مصدر أمني قبل أكثر من شهر عن شطب الأخ د. بدر الداهوم وذكرت انه تمهيد للشطب، وتحدثت وقتها مع وزير الداخلية الذي نفى ذلك واصدرت وزارة الداخلية وقتها بيانا بالنفي فما الذي حدث؟! ولماذا هذا التناقض والإصرار على الشطب؟!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا