انخفاض إشغال أَسرّة «كورونا» إلى 16% و«العناية» لـ 23%

دسمان نيوز – شارك وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح، أمس، في اجتماع المؤتمر العام الـ83 لدول مجلس التعاون الخليجي، تعزيزا للصحة الخليجية.

وقالت مديرة إدارة العلاقات الدولية الصحية في الوزارة د. رحاب الوطيان، لـ”كونا”، إن الفعالية ناقشت جهود دول المجلس في التصدي واحتواء جائحة كورونا، مضيفة أن الاجتماع جرى فيه تبادل الخبرات والآراء بشأن العديد من البرامج الصحية الخليجية، وأبرزها تعزيز الأمن الصحي وخطط طوارئ الصحة العامة، ودعم أنظمة التأهب والترصد والاستجابة بدول المجلس.

وأشارت إلى أنه تمت مناقشة التصدي للأوبئة وبرنامج المدن الصحية 2020-2030، وبناء وتعزيز قدرات مزاولي مهنة الطب والمهن الصحية، وتشجيع ممارسة الرياضة وأنماط الحياة المعززة للصحة، ومتابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى ذات العلاقة بالصحة المشتركة.

تطورات الفيروس

وعلى مستوى تطورات الوباء محلياً، كشف رئيس فريق “كوفيد” المركزي في وزارة الصحة د. هاشم الهاشمي عن انخفاض نسبة إشغال أسرة “كوفيد” بأجنحة المستشفيات إلى 16%، وانخفاض بسيط في نسبة الإشغال بالعناية المركزة، لتصل إلى 23%، وذلك منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي وحتى الآن.

وقال الهاشمي، في تقرير مصور، إن شهر سبتمبر الماضي شهد ارتفاعا ملحوظا في نسبة إشغال أسرة “كوفيد” في أجنحة المستشفيات وصلت إلى 28%، لافتا إلى أن هذه النسبة كانت 18% خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين.

وجدد الهاشمي دعوته إلى الالتزام التام بالاشتراطات الصحية وتجنب التجمعات بكل أشكالها، خصوصا مع قرب دخول فصل الشتاء، وكذلك قرب موعد انتخابات مجلس الأمة خلال الشهر المقبل.

وشدد على أنه يجب مضاعفة تحمل المسؤولية والالتزام بالاشراطات الصحية خلال الفترة المقبلة، خصوصا أننا مقبلون على نشاط مجتمعي مهم، وهو الانتخابات البرلمانية، خلال شهر ديسمبر المقبل، وما حدث خلال الأيام الماضية دليل على أنه لو لم يكن هذا النشاط مدروسا ومحكوما فسيؤدي إلى زيادة الأعداد، لأنه يمس كل بيت كويتي.

وأضاف أن الجائحة في أوروبا تسببت الآن في فرض حظر كلي، وهذا من الممكن أن يحدث في الكويت، لأننا عادة ما نتأخر عنهم ما بين أربعة إلى ستة أسابيع، غير أن الإيجابي في الأمر أن اللقاح ضد الفيروس من الممكن أن يكون متوافرا في الكويت خلال الشهرين المقبلين.

إصابات «كورونا»

في موضوع متصل، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 795 إصابة جديدة بالمرض خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 129 ألفا و638 حالة، إلى جانب تسجيل 5 حالات وفاة نتيجة مضاعفات مرض “كوفيد 19″، ليرتفع مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى أمس إلى 799 حالة.

وأكدت وزارة الصحة، في البيان الإحصائي اليومي للوقوف على آخر مستجدات الفيروس: شفاء 822 حالة من المرض، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء من المرض إلى 120 ألفا و564 حالة وبنسبة 93% من إجمالي الإصابات الإجمالية في البلاد، وذلك عقب التأكد من تماثل تلك الحالات للشفاء، بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والخطوات المتبعة بهذا الشأن.

وأوضحت أن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 115 حالة، ليصبح بذلك المجموع الكلي لجميع الحالات التي ثبتت إصابتها بمرض “كوفيد-19” وما زالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 8275 حالة.

وذكرت الوزارة أن عدد المسحات التي تم إجراؤها خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 7403 مسحات، ليبلغ مجموع الفحوصات منذ بداية الجائحة وحتى الآن 947 ألفا و921 فحصا مخبريا، وبذلك تبلغ نسبة الإصابات الجديدة من المسحات 10.7%.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا