ماكرون يتضامن مع النمسا على خلفية الهجمات الإرهابية: مستعدون لتقديم الدعم

دسما نيوز – عبر الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون، عن تضامنه مع النمسا، على خلفية الهجمات الإرهابية التى طالت كنيس يهودى، فى وسط فيينا، وخلف ورائه عدد كبير من الضحايا مابين قتلى ومصابين، قائلا :”أوروبا فى حداد، تعرض أحدنا لضربة قوية من الإرهاب”. وقال ماكرون فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر :”أوروبا في حداد، تعرض أحدنا لضربة قوية من قبل الإرهاب، نفكر في الضحايا وعائلاتهم والحياة الممزقة، تقف فرنسا إلى جانب النمسا، وعلى استعداد لتقديم دعمها”. ماكرونماكرون  وفى سياق متصل وصف وزير الداخلية النمساوي كارل نيهمر، الجانى في هجوم وسط فيينا، بأنه “إرهابي داعشي”، وتم القبض عليه وله شريك ما زال هاربا. وأضاف نيهمر، فى مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن النمسا ستظل في محاربة الإرهاب بكل قوة، وأوضح “أنه أصعب يوم بالنسبة للنمسا منذ سنوات عديدة..إننا نتعامل مع هجوم إرهابي لم نشهده منذ فترة طويلة”، ولفت إلى أن عدد ضحايا حادث الهجوم الإرهابي بلغ 3 قتلى و15 مصابا .  وأشار إلى أن الهجوم الارهابي هو “محاولة لإضعاف مجتمعنا الديمقراطي أو تمزيقه”، لافتا إلى أنه من بين المصابين بجروح خطيرة ضابط شرطة، وأوضح أن الجاني كان مدججا بالسلاح وبحزام ناسف وهمي وبندقية وهو أحد عناصر تنظيم داعش وتم استجوابه ويجري حاليا تنفيذ إجراءات أمنية مشددة. كان كنيس يهودي في وسط فيينا تعرض أمس الاثنين لحادث إطلاق نار أسفر عن وقوع قتيل وعدة جرحي، وقال شهود عيان إن أعيرة نارية أطلقت في وسط مدينة فيينا وسط هجوم على كنيس في الحي الأول بفيينا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا