«البيئة» تعيد المانجروف إلى أحضان «غضي»

دسمان نيوز – نجحت الهيئة العامة للبيئة، بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية، في زراعة أعداد كبيرة من أشجار المانجروف على شواطئ منطقة غضي، ضمن سعيها الدؤوب لزراعة آلاف الشتلات من هذه الأشجار، في أماكن مختلفة من الكويت، بينها محمية الجهراء وجزيرة بوبيان.

وتأتي هذه الشتلات التي تم جلبها من سلطنة عمان، بمثابة إعادة المانجروف لحضنه القديم في منطقة غضي، وفقاً للشواهد التاريخية التي تؤكد أن تلك الأشجار كانت موجودة في تلك المنطقة حتى فترة الأربعينات من القرن الماضي. وقال مدير الهيئة الشيخ عبدالله الأحمد «نسعى لزيادة إثراء هذه المنطقة بأشجار المانجروف التي تساهم بشكل أساسي في المحافظة على التنوع الإحيائي، ومواجهة التغيرات المناخية، وخفض الكربون وتقليل نحر الشواطئ»، لافتاً إلى أن«هذه النباتات الساحلية كانت مستوطنة سابقاً في هذه المنطقة، واليوم نعيد إحياءها بزرع شتلات، وعند نجاح هذه التجربة سيتم زيادة أعداد الشتلات المزروعة».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا