دراسة تؤكد تلوث أرضيات غرف المستشفيات بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

دسمان نيوز – أظهرت دراسة حديثة، أن أرضيات غرف المستشفى تتلوث بسرعة وبشكل متكرر بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في غضون ساعات من دخول المريض، مما يخلق طرقًا لنقل الكائنات الحية التي يحتمل أن تكون خطرة إلى المرضى، وذلك وفقا لما ذكره موقع TimesNowNews، ونُشرت الدراسة فى “المؤتمر الدولي السادس للعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية”، وتضمنت الدراسة باحثين من شمال شرق ولاية أوهايو للرعاية الصحية، يتتبعون عن كثب التلوث في غرف المستشفى لـ 17 مريضًا تم قبولهم حديثًا لتحديد التوقيت وطرق نقل البكتيريا داخل غرف المرضى.

وقبل الاختبار، تم تنظيف الغرف وتعقيمها تمامًا، وتم فحص جميع المرضى بالسلب بحثًا عن بكتيريا Staphylococcus aureus المقاومة للميثيسيلين (MRSA) وغيرها من البكتيريا المرتبطة بالرعاية الصحية، لاحظ الباحثون تفاعلات المرضى مع العاملين في مجال الرعاية الصحية والأجهزة المحمولة، وجمعوا العينات مرة إلى 3 مرات يوميًا من المرضى، وجواربهم، وأسرتهم، وغيرها من الأسطح الأكثر عرضه للمس، بالإضافة إلى الأقسام الرئيسية من الأرضية.

وتم اختبار ما يقرب من نصف الغرف إيجابيًا لجرثومة MRSA المقاومة للمضادات الحيوية، خلال الـ 24 ساعة الأولى، وتم تحديد مسببات الأمراض المقاومة للمكورات المعوية، والمكورات المعوية المقاومة للفانكومايسين في 58 % من غرف المرضى في غضون 4 أيام، غالبًا ما بدأ التلوث على الأرضيات، لكنه انتقل في النهاية إلى جوارب المرضى، والفراش، والأسطح المجاورة.

وقال كورتيس دونسكي، العضو المنتدب، كبير مؤلفي الدراسة وعالم الأوبئة بالمستشفى: “إذا بقيت البكتيريا على الأرضيات، فلن يكون هذا مهمًا، لكننا نرى دليلًا واضحًا على أن هذه الكائنات الحية قد تم نقلها إلى المرضى، على الرغم من جهود المكافحة الحالية، موضحا أن نظافة اليدين أمر بالغ الأهمية، لكننا بحاجة إلى تطوير مناهج عملية لتقليل مصادر مسببات الأمراض التي لا تحظى بالتقدير الكافي لحماية المرضى.

وأضافت سارة ريدموند، كبيرة المؤلفين وطالبة الطب في جامعة كيس ويسترن ريزيرف: “بينما نظهر أن هذه البكتريا المخيفة يمكن أن تشق طريقها إلى غرفة المريض وبالقرب منه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا