من الديره بقلم : علي الرندي ,, قالها العود احسنوا الاختيار

عندما تتجلى الحكمة ينصت الجميع، عندما تكون هناك مشكلة كبيرة فالكل يذهب الى صاحب الحكمة والعقل الكبير، فالكل أمام هذا الرجل ينصت ويستمع جيدا، لأنه هو الوحيد القادر على حل المشاكل والقادر على تجاوز الأزمات الشائكة بحكمته ورجاحة عقله
لقد شاهدنا جميعاالنطق السامي لصاحب السمو الشيخ نواف الاحمد الحابر الصباح
الأمير ولمسنا مدى الحكمة التي يتمتع بها سموه ومدى الذكاء الذي تعامل به في معالجة الأمور الصعبة
ولكنني عندما استمعت للنطق السامي لصاحب السمو الأمير استوقفتني جملة مهمة جدا في هذا الخطاب الرائع وهي «حسن الاختيار» ففكرت كثيرا في هذه الكلمة وتساءلت لماذا قالها صاحب السمو؟ وما المغزى الحقيقي منها؟ والى من يوجهها بالضبط؟ فهذه الجملة تحمل في طياتها الكثير والكثير، فلقد قصد سموه منها ان يوجه اهتمام المواطنين ويحثهم على حسن الاختيار للنواب الذين يمثلونهم في المجلس الموقر وتحت قبة مجلس الأمة.
فصاحب السمو الأمير بحكمته وذكائه قد أكد على حسن الاختيار لأنه يدرك تماما مدى أهمية حسن اختيار المواطنين للنواب الذين يمثلونهم، حيث اراد سموه وهو الأب الذي ينصح أبناءه ويحثهم على الاختيار الجيد ويشجعهم على كيفية انتقاء من يمثلهم وينوب عنهم في رفع رسائلهم ومشاكلهم بعيدا عن الأهواء الشخصية وحب الذات والمصلحة.
فهؤلاء النواب الذين يمثلون المواطنين يمثلون المصلحة العامة وليست المصلحة الشخصية لذلك يجب ان يكونوا على قدر تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه وطنهم وتجاه اخوانهم المواطنين الذين اختاروهم لتمثيلهم.
لذلك لابد على كل مواطن قبل اختياره للنائب ان يفكر جيدا وبوعي شديد جدا في كيفية الاختيار وما حقوق النائب تجاه هؤلاء المواطنين وحقوقه تجاه وطنه.
لقد أحسن صاحب السمو الأمير في توعيتنا وتنبيهنا ودق جرس الانتباه لدينا عن كيفية حسن الاختيار ونحن إن شاء الله سنكون عند حسن ظنك كما عاهدتنا دائما ونحسن اختيار من يمثلنا لكي ننهض ببلادنا الغالية علينا جميعا الى ارقى المستويات وأحسن الأحوال


علي الرندي – دسمان نيوز @alialrandi

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا