الخطوط الجوية الكويتية تتسلم أول طائرتين من طراز إيرباص A330neo

دسمان نيوز – تسلمت الخطوط الجوية الكويتية، الناقل الوطني لدولة الكويت، أول طائرتي إيرباص A330neo من أصل 8 طائرات طلبتها الشركة، لتنضم الطائرتان إلى اسطول الشركة الحالي من طائرات إيرباص المكوّن من 15 طائرة، من بينها 7 A320ceo، و3 طائرات A320neo، وخمس A330ceo.

وتعتبر عملية التسليم هي الأولى لطائرات A330-800 ، حيث تعتبر من الجيل الجديد ذات الهيكل العريض الأحدث ضمن خطوط انتاج شركة إيرباص، وتؤكد استراتيجية الشركة لتحقيق كفاءة تشغيلية ووفورات اقتصادية للمشغلين، بالإضافة إلى راحة استثنائية للمسافرين باستخدام أحدث التقنيات التي توصل إليها قطاع الطيران. كما تعتبر الـ A330neo الطائرة المثالية للمشغلين خلال مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد – 19) من خلال قدرتها الاستيعابية المتوسطة ومرونتها التشغيلية المتميزة.

وبهذه المناسبة، تقدم رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن علي الدخان بجزيل الشكر والتقدير لشركة ايرباص على حسن التعاون المتبادل، وعمق العلاقات بين الخطوط الجوية الكويتية، وشركة ايرباص في مجال الطيران التجاري، والتي تمتد إلى نحو 37 عاماً منذ سبتمبر 1983.

وبين أن الخطوط سعيدة اليوم بتسلم أول طائرتين من طراز A330neo، والتي تعد علامة فارقة ومهمة للكويتية، حيث إن الشركة ماضية نحو تحقيق أهدافها وتنفيذ استراتيجيتها لتطوير أسطولها.

وأضاف الدخان: “إن إدخال طائرة A330neo في أسطول الخطوط المتنامي سيعزز مكانتها كشركة طيران رائدة في قطاع الطيران الإقليمي والعالمي، لكون الشركة تتابع باستمرار متطلبات الركاب لديها لتقديم أحدث وأفضل الخدمات، كما تحرص على توفير كل سبل الراحة والأمان لركابها الأعزاء أثناء كل رحلة. إن وصول A330neo يعد بداية مرحلة جديدة في الخدمات المميزة والتي نقدمها لمسافرينا الأعزاء على متن طائراتنا، بالإضافة إلى خدمات النقل الجوي الفعالة والمريحة مع الخطوط”.

وتتسع طائرة A330neo التابعة للكويتية بشكل مريح إلى 235 راكبا، وتضم 32 مقعداً يمكن أن تتحول إلى أسرّة مستوية في درجة رجال الأعمال و203 مقاعد مريحة في الدرجة الاقتصادية، كما توفر مقصورة شحن واسعة قادرة على استيعاب كميات كبيرة من أمتعة المسافرين.

وبهذا الصدد، قال كريستيان شيرير الرئيس التجاري في “إيرباص”: “تعتبر الـA330neo الطائرة الأمثل للكويتية في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العالم، حيث تنسجم بشكل مثالي مع طموحات الشركة في تعزيز شبكتها بأكثر الطرق فعالية وتنوعاً. مع توفير أقصى درجات الراحة للمسافرين في جميع الدرجات بفضل مقصورة “إيرسبيس” المميزة، إننا على يقين ان هذه الطائرة ستصبح الطائرة المفضلة لدى المسافرين”.

وأضاف شيرير: “ستنسجم طائرة الـ A330neo بشكل سلس مع أسطول طائرات الكويتية الحالي المكون من طائرات إيرباص A320 وA330، والاسطول المستقبلي من طراز A350 بفضل القواسم المشتركة التي تجمع بين طائرات إيرباص”.

وتعتبر طائرة الـ A330neo جيلاً جديداً بالكامل، حيث جرى تطويرها بالاستناد إلى مواصفات عائلة A330 الأكثر شعبية وتتمتع بالتكنولوجيا الخاصة بطراز A350. ويدفع الطائرة محركي رولز- رويس من طراز “Trent 7000″، وأجنحة جديدة بمساحة أكبر وأطراف مستوحاة من عائلة A350 XWB، لتوفر مستويات غير مسبوقة من الكفاءة استهلاك وقود أقل بنسبة 25 في المئة للمقعد الواحد من الأجيال السابقة لدى المنافسين. كما جرى تجهيز طائرة A330neo بمقصورة “إيرسبيس”، لتوفر تجربة فريدة للمسافرين بمساحة شخصية أوسع وأحدث أنظمة الترفيه والاتصال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا