فتح الطيران مباشرة مع الدول المحظورة

دسمان نيوز – أكدت رئيسة اللجنة الاقتصادية في جمعية المحامين الكويتية المحامية تهاني سراب أهمية تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، مجدداً حتى يستعيد عافيته بشكل تدريجي، من خلال رسم استراتيجية متكاملة خلال الفترة المقبلة.
وشدّدت سراب في تصريحات لـ «الراي» على أهمية الأخذ بمقترح ممثلي شركات الطيران المحلية بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة بفتح المجال لوصول ركاب الدول المحظورة إلى الكويت مباشرة من دون الحاجة لانتظار فترة حجر في محطة ترانزيت، مشيرة إلى أن هذا الأمر من شأنه أن تستفيد منه الخطوط الجوية الكويتية والطيران الوطني، كما من شأنه أن ينشّط حركة الحجز في الفنادق الكويتية ومعامل التحاليل الكويتية.

واعتبرت سراب أن الفترة التي يمر بها الاقتصاد الكويتي تعد الأسوأ منذ الاحتلال العراقي، حيث تلقى الاقتصاد خلال هذه الفترة الأخيرة ضربة قوية نتيجة جائحة كورونا التي تسبّبت في انهيار الاقتصاد العالمي وجعلت الكويت في مواجهة توقعات قاتمة لما تبقى من عام 2020.
وأوضحت سراب «أن الوضع المالي الكويتي اهتز بالفعل منذ انهيار أسعار النفط في 2014 بعد أن شهد انخفاض عائدات النفط الكويتي بنسبة 60 في المئة، أي أن الوضع الاقتصادي قبل جائحة كورونا لم يكن جيداً، إلّا أن الأمر ازداد سوءاً بعد جائحة كورونا، ما قد يؤدي إلى انهيار القطاع الاقتصادي الهش بالفعل بسبب انخفاض عائدات النفط وحالات الإفلاس».
ودعت سراب إلى مساندة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمواجهة أزمة كورونا باعتبار تلك المشاريع أحد المصادر البديلة التي يمكن الاعتماد عليها بدلاً من مصدر النفط الوحيد، مطالبة إسقاط مبدأ ملاحقة المتعثرين من أصحاب تلك المشاريع المستفيدين من تحويلات الصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة وتأجيل تحصيل الرسوم الجمركية على الواردات وسداد بعض رسوم الخدمات الحكومية ورسوم البلدية المستحقة على القطاع الخاص لفترة زمنية معينة، وأخيراً وضع المعايير اللازمة لتمديد فترة التأجيل لأكثر الأنشطة تضرراً حتى نهاية العام.


ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا