المرور تستعين بطائرات «الدرونز» لملاحقة المستهترين

دسمان نيوز – شرعت ادارة العمليات المرورية – قسم مباحث المرور في استخدام تقنية جديدة لملاحقة المستهترين والمخالفين للأنظمة المرورية على الطرق الدائرية والرئيسية والسريعة، عن طريق استخدام طائرات “الدرونز” لرصد أماكن تجمع المستهترين والمتجمهرين في مختلف المناطق وخصوصاً الطرق الخارجية، كذلك مواقع إقامة السباقات على الطرق العامة.

وقال مصدر مروري 

لـ “الجريدة”، إن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ ومساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور لشؤون التراخيص العميد يوسف الخدة اطلعا خلال الأسابيع الماضية على التجربة الجديدة التي أدخلها رجال مباحث المرور بهدف ملاحقة المخالفين والمستهترين، مشيراً إلى أن رجال مباحث المرور أجروا عدة تجارب ميدانية بحضور اللواء الصايغ والعميد الخدة لطائرات “الدرونز” المزودة بكاميرات رقمية دقيقة والتي أثبتت نجاحاً مبهراً في تحديد مواقع التجمهر والاستهتار ورصد المركبات المخالفة.

رصد المستهترين

وأضاف المصدر أن رجال مباحث المرور طبقوا التجربة ميدانياً للمرة الأولى صباح أمس الأول، عندما رصدوا موقعاً للاستهتار بمنطقة الوفرة الزراعية، وتمت ملاحقة وتصوير وتوثيق عملية الاستعراض والاستهتار لثلاث مركبات رياضية بواسطة طائرات “الدرونز” ثم إعطاء الأوامر لدوريات المرور بمداهمة الموقع وضبط المستهترين والذين أنكروا قيامهم بأي تصرفات مخالفة وأنهم كانوا في (كشتة) لكن رجال مباحث المرور واجهوهم بما صورته طائرات الدرونز من ارتكابهم لمخالفات مرورية جسيمة.

وذكر المصدر أن رجال مباحث المرور أحالوا المستهترين الثلاثة إلى نظارة حجز المرور والتحفظ على مركباتهم وإحالتها إلى كراج الحجز، مبيناً أن المخالفين الثلاثة حُررت ضدهم محاضر اتهام من قسم ادعاء المرور التابع لإدارة تحقيق المخالفات تمهيداً لإحالتهم إلى محكمة المرور الأحد المقبل.

وأشار إلى أن قسم الادعاء أرفق محاضر الاتهام بمقاطع التصوير التي تم التقاطها بواسطة طائرات “الدرونز” تمهيداً لعرضها على قاضي محكمة المرور كدليل إثبات بحق المخالفين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا