بيان صحفي لدائرة الخدمات الصحفية بوزارة الخارجية لجمهورية أذربيجان

دسمان نيوز – في 27 أكتوبر 2020، نتيجة الهجوم الصاروخي من طراز سميش (Smerch MLRS) من قبل القوات المسلحة لأرمينيا على محافظة باردا الأذربيجانية، قُتل 4 مدنيين، بينهم طفلة، وأصيب 13 مدنياً، بينهم أطفال ونساء، بجروح خطيرة.

هذه جريمة حرب أخرى ارتكبتها أرمينيا في الأيام الأخيرة في انتهاك صارخ لوقف إطلاق النار الإنساني المتفق عليه للمرة الثالثة من خلال الجهود المستمرة للوسطاء الدوليين والتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي.

إن الجريمة الدموية التالية التي ارتكبتها القوات المسلحة لأرمينيا عشية اجتماع وزيري خارجية البلدين مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنيف هي دليل واضح على أن الدولة المعتدية أرمينيا ليست مهتمة بحل سياسي للصراع وتهدف إلى تقويض المفاوضات بكل الوسائل.

تتحمل القيادة السياسية – العسكرية لأرمينيا المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة ضد الإنسانية ضد السكان الأذربيجانيين المسالمين. وندعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من أجل تقديم الجناة إلى العدالة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا