أمير التواضع سياسة حكيمة .. وغد مشرق ،، للاعلامي الكاتب : محمد مطر العنزي

تشرق الشمس على العالم مرة واحدة ، ولكنها تشرق على دولتي الغالية دولة الكويت مرتين ، واحدة هذه الشمس التي نراها ، والأخري هي شمس حكامنا آل صباح الكرام ، فهم بحق هذا (الصباح ) الذي يشرق على دولة الكويت بأخلاقهم العالية ، وتواضعهم ، وسياستهم الرائعة ، وكما يقولون لكل آمرء من اسمه نصيب وكذلك لكل عائلة من اسمها نصيب ، فهم الصباح المشرق الذي يبث شعاعه الجميل في بداية يوم رائع ، بل إن شعاعهم يصل إلى العالم أجمع ، فقد قادوا سفينة الكويت منذ أكثر من ثلاثة قرون بكل هدوء واقتدار واستطاعوا أن يوصلونا إلى بر الأمان دائما ، بل وقد أصبحت سياستهم نبراسا يستفيد منه الحكام في سياسة شعوبهم ، وحين أعدد فضائلهم لابد ان أذكر الأمير الشيخ عبدالله السالم أبو الدستور .. والشيخ جابر الأحمد الصباح أمير القلوب .. والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الإنسانية .. ولابد لنا من وقفة احترام وتقدير أمام أميرنا المفدى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح فقد تخرج من مدرسه آبائه وأجداده وكان خير خلف لخير سلف ، وقد جمع كل فضائلهم بشخصه الكريم ، وكما يقول الشاعر :
” نبني كما كانت أوائلنا ……
تبني وتصنع مثلما صنعوا “. ويقول الآخر: ” إذا منا خلا سيد قام سيد … قؤول لما قال الكرام فعول “
وقد انتقلت السلطة بكل سلاسة ويسر وبكل هدوء مما يدل علي عبقرية من وضعوا دستور الكويت ، والذي حافظ على وحدة الكويت واستقرارها وأمنها .. يقول الشاعر:
” أتته الإمارة منقادة
إليه تجرجر أذيالها “
” فلم تك تصلح إلا له
ولم يك يصلح إلا لها “
هذا هو أميرنا وحامل رايتنا نحو المجد إنه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح ، صاحب العزم في ترسيخ بنيان الديموقراطية والأمن والأمان .
وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي علي قدر الكرام المكارم ، ولو حاولت أن أعدد فضائل صاحب السمو وفضائل آل الصباح الكرام لضاق بي المقام ، فهم الصباح لدولتنا الكويت ، وقد جعلوا منها واحة رائعة لشعبها ولكل من يلوذ بها ، كما أن فضلهم امتد ليشمل الدول العربية والإسلامية والعالم أجمع ، وقد ارتفع اسم الكويت عاليا بفضلهم ، وقد بادلهم شعبهم الأبي حبا بحب وإخلاصا بإخلاص .. وهم يستحقون ذلك بل أكثر من ذلك .
فسيروا علي بركة الله يحفظكم الله ويسدد على الخير خطاكم ، وهنا نستذكر قول أمير القلوب الراحل صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الصباح طيب الله ثراه :
” كلنا للكويت والكويت لنا .
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه .

محمد مطر ثويبت العنزي – دسمان نيوز

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا