يوم الأمم المتحدة.. 75 عاما من العمل من أجل السلام العالمى

دسمان نيوز – يحتفل العالم اليوم بمناسبة يوم الأمم المتحدة، الذى يحل كل عام فى يوم 24 أكتوبر منذ عام 1948، وفى عام 1971 أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول الأعضاء بالاحتفال بهذا اليوم بوصفه عطلة عامة، حيث تحتفى الدول الأعضاء بالجهود التى تبذلها المنظمة من أجل إحلال السلام العالمى.

75 عاما من العمل للسلام

يوم الأمم المتحدة هو المعلم السنوى لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة فى 1945، وبتصديق معظم الموقعين تلك الوثيقة التأسيسية، بمن فيهم الأعضاء الخمسة الدائمين فى مجلس الأمن، ظهرت الأمم المتحدة إلى الوجود.

ويقول تقرير نشرته المنظمة عبر موقعها الرسمى إنه “ما من منظمة عالمية أخرى لها من الشرعية ومن القدرة على الحشد فى سبيل العمل الجماعى والتأثير على صعيد وضع القواعد ما يضاهى ما تتمتع به الأمم المتحدة، وما من منظمة عالمية أخرى قادرة على أن تبث فى نفوس ما لا يُحصى من الناس الأمل فى إيجاد عالم أفضل ولا باستطاعتها الوفاء بوعد المستقبل الذى نصبو إليه جميعا”.

معالم تاريخية

وفى 25 أبريل 1945، اجتمع مندوبو 50 دولة فى سان فرانسيسكو بمناسبة مؤتمر الأمم المتحدة المعنى بالمنظمة الدولية، لصياغة الميثاق، ووقع الميثاق ممثلو البلدان الخمسين يوم 26 يونيه 1945، ووقعته بعد ذلك بولندا، التى لم يكن لها ممثل فى المؤتمر، فأصبحت واحدا من الأعضاء المؤسسين البالغ عددهم 51 دولة.

وبرز كيان الأمم المتحدة رسميا إلى حيز الوجود يوم 24 أكتوبر 1945، عندما صدق على الميثاق كل من الاتحاد السوفيتى والصين وفرنسا والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، ومعظم الدول الموقعة عليه.

الذكرى السنوية الخامسة والسبعين

ويصادف عام 2020 حلول الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة وميثاقها التأسيسى، وتأتى هذه الذكرى فى وقت يشهد العالم فيه اضطرابات كبيرة يزيد من تفاقهما الأزمة الصحية العالمية غير مسبوقة بسبب جائحة “كوفيد – 19” التى لها عواقب اقتصادية واجتماعية شديدة. إلا أن هذا الوقت العصيب يذكر كذلك بأن أزمنة الكفاح تتيح فرصا للتغيير الإيجابى والتحول.

وللاحتفال بمرور 75 عامًا على إنشاء الأمم المتحدة، عقدت الدول الأعضاء فعالية رفيعة المستوى فى 21 سبتمبر 2020، أعادت فيها توكيد تحدياتنا المترابطة التى لا يمكن معالجتها إلا من خلال تنشيط تعددية الأطراف.

الحفل الموسيقى السنوي

وللاحتفال بيوم الأمم المتحدة، يُقام عادة حفل موسيقى سنوى فى قاعة الجمعية العامة، أما هذا العام، ونظرا لجائحة “كوفيد – 19″، سُجل الحفل الموسيقى وعُرض مسبقًا فى قاعة الجمعية العامة يوم الخميس 22 أكتوبر 2020.

ويشمل الحفل، الذى ترعاه البعثة الإيطالية، عرضًا لروبرتو بول، مصحوبًا بمؤلفين عالميين آخرين فضلا عن أوركسترا تياترو ألا سكالا، وكلها مسجلة فى مسرح لا سكالا فى ميلانو، كما يُعرضا عددا من الرقصات الكلاسيكية والحديثة التى أُعيد تصميمها خصيصًا لحفل يوم الأمم المتحدة.

ومن خلال تسليط الضوء على أهمية الذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة والتأمل فى تجربة الوباء، فإن أداء يوم الأمم المتحدة لعام 2020 سيعزز قوة الموسيقى لالتزامنا الجماعى بالتعاون والتعددية والتضامن العالمى.

أوروبا تزّرق بلون الأمم المتحدة، بمبادرة من مركز الأمم المتحدة الإقليمي

وللاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء المنظمة، دشن مركز الأمم المتحدة الإقليمى للإعلام لأوروبا الغربية مبادرة “تحويل أوروبا إلى لون الأمم المتحدة الأزرق” بدعم من فابريزيو هوشيلد، المستشار الخاص للأمين العام المعنى بإحياء الذكرى السنوية الـ75 لإنشاء الأمم المتحدة.

فى هذه الحملة الأوروبية، فى قارة يوجد فيها العديد من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة، ستُضاء العديد من المبانى والمعالم الأثرية والمطارات والمتاحف وغيرها من المعالم الأوروبية الشهيرة باللون الأزرق – وهو اللون الرسمى للأمم المتحدة – اليوم 24 أكتوبر 2020، والمبادرة هى جهد رمزى لتوحيد المواطنين العالميين، وتعزيز اللغة العالمية للسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا