ريال مدريد يستعد للمشاركة رقم 51 فى دوري أبطال أوروبا

دسمان نيوز – يستعيد فريق ريال مدريد الإسباني، لخوض منافسات دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد 2020/2021، ضد شاختار دونتسك الأوكرانى الأربعاء المقبل، على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، وينافس فريق ريال مدريد في المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا، مع كلاً من شاختار دونتسك الأوكراني وإنتر ميلان وبوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، وأشار الموقع الرسمي لفريق ريال مدريد، إن مشاركة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا هي الـ51 للملكى في المسابقة، وأيضًا المرة الأولى التي تقام فيها مباراة بدوري أبطال أوروبا على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، الذي استضاف ثماني مباريات في الدوري الإسباني ومباراتين للمنتخب الإسباني.

أضاف، إن ريال مدريد هو الفريق الذي تأهل أكبر عدد من المرات للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، التي فاز بلقبها 13 مرة منذ انطلاقها في عام 1955، بنفيكا هو الفريق الذي يليه في الترتيب، مع 39 مشاركة. مع مشاركتين أقل، نجد بايرن ميونيخ وأياكس ودينامو كييف، الذين سيلعبون هذه النسخة أيضًا.

جدير بالذكر أن ريال مدريد تعرض للهزيمة الأولى في ملعب ألفريدو دي ستيفانو بالأمس أمام قادش بهدف نظيف في إطار الأسبوع السادس بالدوري الإسباني.

من جانبه، خضع النجم سيرجيو راموس، قائد فريق ريال مدريد الإسبانى، لفحوصات طبية أمس،الأحد، بعد الإصابة التى تعرض لها خلال مشاركته فى مواجهة قادش التى انتهت بهزيمة الفريق الملكى بهدف نظيف فى مباراة الجولة السادسة من الدوري الإسباني التي أقيمت أمس الأول، السبت على ملعب سانتياجو برنابيو.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أن سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد يعانى من مشاكل فى ركبته اليسرى، وقد يغيب بسبب تلك الإصابة عن مواجهة شاختار دونستك في مباراة الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، المحدد لها الأربعاء المقبل، ومباراة الكلاسيكو أمام برشلونة فى الجولة السابعة من الدوري الإسباني المحدد لها السبت المقبل.

وكان سيرجيو راموس قد اضطر لمغادرة المباراة ضد قادش في الشوط الأول بسبب ضربة في ركبته اليسرى، وكشفت الفحوصات الطبية عن تعرضه لإصابة فى الركبة إثر تلك الضربة، ومن المتوقع أن يغيب عن المباراتين المقبلتين.

ويشعر المدريديون بقلق شديد منذ إعلان إصابة راموس، نظرا لكونه آخر مرة لم يلعب فيها مع ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، خسر الملكى أمام مانشستر سيتي وخرج من البطولة في العام الماضى، وهى سابقة لا تدعو إلى التفاؤل قبل انطلاق منافسات الموسم الجديد من التشامبيونز ليج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا