سفير أمريكا بالعراق عن زيارة الكاظمى للفرحاتية: خطوة مهمة لحصر السلاح بيد الدولة

دسمان نيوز – ادان السفير الأمريكى فى العراق ماثو تولر، جريمة قضاء بلد فى صلاح الدين، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل، وقال السفير الأمريكى فى العراق، إنه يجب التعجيل بمحاسبة المتورطين بجريمة قضاء بلد.

وأوضح السفير الأمريكي في العراق ، أن زيارة رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي للفرحاتية خطوة مهمة لحصر السلاح بيد الدولة.

وكانت الرئاسة العراقية قد أصدرت، أمس السبت، بيانا نددت فيه بإقدام مجهولين على إعدام 8 مدنيين بالرصاص فى قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، وقالت فى البيان: “فى هذه اللحظات المفصلية فى البلد، تلقينا بألم واستنكار بالغين، حادثة الاعتداء الإرهابى الجبان في قضاء بلد في محافظة صلاح الدين، ما يؤكد الحاجة الماسة إلى تضافر الجهود وتوجيهها نحو مكافحة أعمال العنف والإرهاب الذي يتحين الفرصة لزعزعة أمن واستقرار المواطنين”.

ودعت جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتغليب لغة العقل وتقديم مصالح البلاد العليا على أية اعتبارات أخرى، وأكدت أن “العراق بأمس الحاجة إلى توحيد المواقف الوطنية ورص الصفوف لمواجهة الأزمات الأمنية والاقتصادية التي يتعرض لها البلد”، وأعلنت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، العثور على ثمانية جثث تعود لمواطنين من ناحية الفرحاتية تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا