عبدالرضا : صحيح أنني منتج … لكنني لست وحشاً

دسمان نيوز – يواصل الممثل والمنتج عبدالله أحمد عبدالرضا تصوير مشاهده في المسلسل الدرامي «عالقون» الذي يتولى إنتاجه أيضاً، وهو من تأليف نوف سلطان ومعالجة درامية لفيصل البلوشي، إشراف عام حسن سلمان، ومن إخراج عباس يوسفي، في حين يتشارك في بطولته نخبة من النجوم، بينهم بشار الشطي، بثينة الرئيسي، نور، عبدالعزيز الحداد، عبدالله التركماني، شايع الشايع، صمود المؤمن، محمد عاشور، حسن عبدال ومهدي برويز وغيرهم الكثير.

عبدالرضا كشف لـ «الراي» عن ملامح العمل، قائلاً: «هو عبارة عن (سباعية) ويكاد يكون أقرب إلى الأعمال السينمائية ( نفس اللي تشوفونه بالمنصات الرقمية)، إذ تدور أحداثه وفق قصة رومانسية بين رجل يعاني من مرض القلب وامرأة يحبان بعضهما البعض، ولكنهما يتعرضان إلى الكثير من العقبات لا سيما خلال الصراع بين الأهل». مردفاً: «إلى جانب ذلك تتخلل المسلسل أحداث لها علاقة بالجريمة. باختصار أسعى من خلال (عالقون) إلى تقديم عمل درامي على أكمل وجه، بصورة جديدة ومختلفة تتماشى مع الأعمال الدرامية العالمية، ونحن في الكويت لا ينقصنا شيء أبداً لصناعة شيء شبيه لها، وبالنهاية يبقى الحكم للمشاهد الذي له مطلق الحرية لتوجيه نقده إزاء ما يراه».

وعن تفاصيل شخصيته التي يجسدها، أفصح بالقول: «سأطلّ على المشاهدين من خلال دور جديد لم يسبق أن قدمت شبيهاً له في المسلسلات الماضية، متمثلاً بشاب يدعى (فهد)، وبصورة عامة يمكنني القول إن فهد شخصية شريرة طماعة (همّه الوحيد الفلوس)، ولا أريد الخوض أكثر في التفاصيل كي لا أحرق متعة المشاهدة».

ولدى سؤاله عمّا إذا كان يتدخل ويفرض رأيه كمنتج على فريق العمل خلال التصوير، ردّ عبدالرضا: «دعونا نكون واقعيين، أنا منتج هذا المسلسل ويهمني كثيراً أن يظهر بالصورة المطلوبة والراقية التي أضعها في مخيلتي، لذلك بالطبع من حقي أن أبدي رأيي الشخصي في الأمور التي أرى أنها قد تكون أفضل لو قدمت بصورة أخرى. مستدركاً:«لكنني من جهة أخرى لا أفرض هذا الأمر، والسبب يعود لوجود مخرج ذي إمكانات عالية وهو متمكن من أدواته، حيث اخترته بنفسي وعن قناعة شخصية، لما يمتلكه من رؤية وشخصية متفردة. في النهاية أنا لست (وحشاً كاسراً كما يقال) وجلّ ما أريده هو الحصول على الأفضل دائماً».

وعن موعد عرض المسلسل، قال: «إن سارت الأمور كما هو مخطط لها، بإذن الله، سيتم عرض المسلسل على إحدى المنصات الرقمية في شهر نوفمبر المقبل».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا