وزارة التربية تدرس إلغاء حصص «البدنية» و«الفنية»

دسمان نيوز- في وقت تواصل مدارس وزارة التربية تطبيق خطتها هذا العام الدراسي من خلال التعلم عن بُعد باستخدام برنامج “تيمز”، أكدت مصادر تربوية مطلعة لـ “الجريدة” أن الوزارة تدرس فكرة إلغاء أو تقليص شديد لحصص مواد التربية البدنية والفنية والموسيقى.

وأوضحت المصادر أن الوزارة كانت أقرت خطتها للتعليم عن بُعد بوجود حصص لهذه المواد تبدأ في الصفين الرابع والخامس الابتدائي بعد الاسبوع الرابع، ولصفوف المرحلة المتوسطة من الأسبوع الـسادس وللمرحلة الثانوية من الاسبوع الـسابع، من تاريخ بداية العام الدارسي، في حين لم تقر أي حصص للصفوف من الأول حتى الثالث لقناعة مسؤولي الوزارة بعدم جدوى حصص البدنية عن بُعد في هذه المرحلة العمرية للطلاب.

وقالت إن توجيه التربية البدنية “بنات” لم يلتزم بهذه الخطة بل أقر حصصاً للتربية البدنية في الصفوف الابتدائية من الأول حتى الخامس مع بداية تطبيق التعليم عن بعد، الأمر الذي أربك المدارس ووضعها في حيرة لاسيما أن زمن اليوم الدراسي لا يتعدى ساعتين ونصف الساعة بواقع 4 حصص والطلبة بحاجة ماسة إلى مراجعة ما فاتهم من دروس الفصل الثاني للعام الماضي التي لم تدرس لهم، اضافة إلى وجود حصص المواد الأساسية التي تعتبر أكثر أهمية من حصص المواد غير الأساسية.

وأضافت المصادر أن التوجيه عدل خطته أخيرا وتم الغاء حصص البدنية من جداول المدارس الابتدائية لتكون كما هو محدد في خطة الوزارة الاساسية، لافتة إلى أن قطاع التعليم العام يبحث مع التواجيه الفنية فكرة إلغاء المواد غير الأساسية مثل البدنية والموسيقى والفنية من الجداول الدراسية لجميع المراحل الدراسية خلال فترة تطبيق التعليم عن بعد أو على أقل تقدير تقليص عددها بحيث لا تتعدى حصة واحدة في الاسبوعين حتى لا تؤثر على حصص بقية المواد الاساسية التي يحتاج الطلبة إلى فهمها واستيعابها.

مواقف السيارات

إلى ذلك، تتسلم منطقة حولي التعليمية، صباح اليوم، مبنى مواقف السيارات التابع للمنطقة، وذلك بعد إنجازه من قبل المقاول تحت إشراف مراقبة المشاريع للمنطقة الثانية في قطاع المنشآت التربوية بوزارة التربية، حيث يعد المشروع من المشاريع الحيوية لمنطقة حولي التعليمية، والذي سيعمل على تخفيف الازدحام ومعالجة مشكلة مواقف السيارات التي لطالما أزعجت الموظفين والمراجعين للمنطقة.

وفي هذا السياق، علمت «الجريدة» من مصادرها أن لجنة من وزارة التربية تعتزم اليوم التسلّم الابتدائي للمشروع، الذي يتكون من 7 أدوار، 5 منها علوية ودورين عبارة عن سرداب تتضمن جميع الخدمات وغرفا للحراسة، على مساحة إجمالية 6400 متر مربع.

وأضافت المصادر أن مهندسي مراقبة مشاريع المنطقة الثانية بقطاع المنشآت التربوية أشرف على تنفيذ المشروع، الذي صممه القطاع نفسه، حيث تم إنجازه وفقا للتصاميم الحديثة، موضحة أن المساحة الإجمالية للمشروع تبلغ 42 ألف متر مربع، ويتضمن 3 مداخل للسيارات و4 مخارج تم تصميمها بطريقة تسهل الدخول والخروج من المواقف.

تذليل العقبات

وأشارت المصادر إلى أن الوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية والتخطيط، المهندس ياسين الياسين، ومهندسي القطاع كان لهم دور كبير في الانتهاء من المشروع، وتذليل كافة العقبات التي واجهته وتسليمه للمنطقة، وذلك لأهمية المشروع في توفير خدمة مواقف السيارات التي كان موظفو ومراجعو المنطقة يعانونها طوال السنوات الماضية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا