أمين عام الأمم المتحدة يهنئ برنامج الأغذية العالمى بحصوله على جائزة نوبل للسلام 2020

دسمان نيوز – عبر أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة عن مدى شكره وفرحه إزاء قرار لجنة نوبل بمنح جائزة السلام هذا العام إلى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.  وقال جوتيريش إن برنامج الأغذية العالمى هو أول المستجيبين فى الخطوط الأمامية لانعدام الأمن الغذائى.  وأضاف من غير المعقول أن يذهب مئات الملايين من الناس إلى فراشهم وهم يتضورون جوعا وسط عالم من الكثرة. فيما ملايين كثر آخرون الآن على شفا المجاعة بسبب جائحة كوفيد – 19. ولقد تجاسر النساء والرجال من برنامج الأغذية العالمى فى مواجهة الجوع والمسافات لتقديم المواد الغذائية المنقذة للحياة إلى أولئك الذين دمر الصراع حيواتهم، إلى الأشخاص الذين يعانون بسبب الأزمات، وإلى الأطفال والعائلات الذين لا يعرفون إن كانوا سيحصلون على وجبتهم التالية. كذلك ففي عالمنا جوع إلى التعاون الدولي. وبرنامج الأغذية العالمي يُغذي هذه الحاجة أيضا. إذ يعمل برنامج الأغذية العالمي بمنأى عن عالم السياسة، والاحتياج الإنساني هو ما يوجه عملياته. أما المنظمة نفسها، فتعول على المساهمات الطوعية للدول الأعضاء بالأمم المتحدة والجمهور بشكل عام.  إن مثل هذا التضامن هو عين المطلوب الآن للتصدى، لا إلى الجائحة وحدها، وإنما إلى غيرها من التحديات العالمية في زماننا. وإننا لنعلم أن التهديدات الوجودية كتغير المناخ سوف تجعل أزمة الجوع أسوأ وأسوأ.     أتقدم بأحر التهاني إلى ديفيد بيزلى، المدير التنفيذى لبرنامج الأغذية العالمى، وإلى جميع موظفى برنامج الأغذية العالمى، لتعزيزهم قيم الأمم المتحدة كل يوم ولخدمتهم قضية “نحن الشعوب”، بينما تحتفل المنظمة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشائها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا