إلهام الفضالة: صدمني نجاح «عداني العيب»

دسمان نيوز – النجمة الهام الفضالة فنانة مميزة، لها طلة محببة تشد الانتباه بملامحها الهادئة بمجرد ظهورها على الشاشة، تمنحنا شعورا بالصدق في جميع أدوارها مهما تنوعت، وبتمكنها من تجسيد الشخصيات بحرفية عالية وقدرتها على التغيير حصلت لنفسها على مكانة بارزة في قلوب محبيها واحتل اسمها موقعا خاصا في الدراما الخليجية، حيث تعتبر حاليا واحدة من اهم الفنانات في الخليج والعالم العربي.

«الأنباء» هاتفت الفضالة، والتي تقضي حاليا إجازة في دبي، وحدثتنا عن ردة فعل الجمهور حول مسلسلها الحالي «عداني العيب»، ورأيها في عرض الاعمال عبر المنصات الالكترونية، واتهامها بوجود تشابه بين الأدوار التي قدمتها مؤخرا، وأمور أخرى كثيرة تحدثت عنها من خلال الحوار التالي:

كيف شاهدت نجاح مسلسلك الجديد «عداني العيب» الذي يعرض حاليا عبر منصة «شاهد.نت»؟

‏٭ بصراحة لم اكن أتوقع هذا النجاح الساحق الذي حققه المسلسل لأنني عندما علمت انه سيعرض عبر منصة «شاهد» قلت «وييه» لن يحقق نفس المشاهدة التي يحققها إذا تم عرضه في التلفزيون وعبر القنوات المختلفة لأنها متاحة للجميع «مجانية» عكس المنصات الإلكترونية التي تحتاج الى أن يشترك المشاهدون فيها، ولكن عندما عرض العمل صدمني بتحقيقه الأعلى مشاهدة في «شاهد»، وصدمتني ردة فعل الجمهور تجاهه، خاصة انه من الحلقة الثانية أو الثالثة تقريبا أصبح له «هشتاغ» عدد المتواجدون فيه 9 ملايين لدرجة انني علقت قائلة «إذا كان حقق هذا الرقم بعد حلقتين أو ثلاث، فيا ترى بعد 30 حلقة كم سيصل العدد مليار مثلا؟» أنا بشكل عام سعيدة بهذا العمل جدا.

ما أوجه الاختلاف بين شخصية «فطيم» في عداني العيب وشخصية «شمور» التي قدمتها في مسلسلك «الكون في كفة»؟

‏٭ الاختلاف بين «شمور» و«فطيم» كبير جدا ولا يوجد وجه للتشابه على الاطلاق، لدرجة ان تعليقات الناس لي عن دور «فطيم» تعليقات حلوة، ويقولون لي «مستحيل ان تكون الهام هي شمور التي كنا نشاهدها في الكون في كفة، فشخصية فطيم شكل تاني»، وأنا بشكل عام سعيدة بكل هذه التعليقات الخاصة بـ«فطيم»، خاصة ان اكثرها إيجابية، حتى لو كانت بعض الآراء التي لم يعجبها العمل وعددهم قليل فهذا أمر صحي من وجهة نظري، لأنه لابد من وجود ناس تنتقد، فلولا تعدد الأذواق لبارت السلع، ولكن هناك نسبة وتناسب، والنسبة الأعلى هي الإيجابية والحمد لله، وهذا شيء ممتاز وفي حد ذاته نجاح، واستطعت بفضل الله أن أنوع بين كاركتر «شمور» وكاركتر «فطيم»، وأنا بعد قراءتي لنص «عداني العيب» وعرفت الشخصية «شلون صايرة» تخيلتها والحمد لله نجحت في تجسيدها على الشاشة.

ما رأيك في تجربة عرض الأعمال الدرامية حاليا عبر المنصات الالكترونية؟

‏٭ بالنسبة لعرض الأعمال عبر المنصات الإلكترونية مثل «شاهد» و«نيتفلكس» وغيرها «أنا ما ادري»، ربما من بعد ظهور «السوشيال ميديا» وقلة الإعلانات في التلفزيونات والصحف بنسبة 75‎‎% اتجه المعلنون الى «السوشيال ميديا»، وشعرت أن المنتجين والقنوات التي كانت تشتري الأعمال يبحثون عن الربح من خلال هذه الأعمال، وربما وجدوا ضالتهم في هذه المنصات كونها باشتراكات مدفوعة الأجر بشكل شهري، فيقولون «خلونا نعرض أعمالنا أولا من خلالها قبل عرضها في المحطات الفضائية» حتى يستفيدوا ماديا وتغطية النسبة الأكبر مما صرفوه على هذه الاعمال، أنا أرى ان الفكرة مقبولة جدا حتى يستمر المنتجون في تقديم الاعمال أولا بأول.

لماذا اخترت دبي تحديدا لتكون وجهتك للسفر بمجرد ان تم فتح المطار؟

٭ أول «مافكوا» السفر لم يكن أمامي أنا وأسرتي خيارات للذهاب الى دول كثيرة نتيجة موضوع «كورونا» وعدم استقبال الكثير من الدول للسائحين، لذلك اخترنا المكان الأقرب للكويت وهي دبي من اجمل الوجهات السياحية في العالم، ولدينا أصدقاء فيها، وللحقيقة كلنا مستمتعون بالتواجد بها، وما شاء الله دبي تطبق كل معايير وشروط السلامة الخاصة بـ «كورونا» بشكل رائع جدا.

عملك القادم «امينة حاف» شخصيتك فيه مستفزة ألا تخشين من تكرار هذه الادوار، خاصة انك قدمتها في رمضان بمسلسل «الكون في كفة»؟

٭ «ما في استفزاز» وطالما هناك تنوع واختلاف بين الشخصيات «أنا ما أخاف»، انت إنسان عندك صفات زينة وأخرى مو زينة فسيتم تشكيلها في اكثر من شغلة، صحيح «امينة حاف» مستفزة جدا لكنها مختلفة عن «شمور» في «الكون في كفه» بالمرة ولا يوجد أي تشابه بينهم ولو 1%، «شمور» عندما كانت تستفز كانت واثقة من نفسها كونها شخصية قوية وصريحة ولكن «امينة حاف» ليست قوية مثل «شمور»، واستفزازها للجمهور بشكل مختلف عن طريق الحيلة فهي شيطانة وليست واضحة ولا صريحة، بمعنى عندها يمين يسار.

وماذا عن جديدك غير «أمينة حاف»؟

٭ عندي عمل كوميدي مع هيا الشعيبي خارج موسم رمضان واخترنا له اسم مبدئي هو «بنات حنظل».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا