ثلث الأمريكيين مستعدون لدفع 500 دولار للتمتع بيوم واحد خالٍ من التوتر والإجهاد

دسمان نيوز – كشف استطلاع جديد في الولايات المتحدة، أن ثلث الأمريكيين، مستعدون لإنفاق أكثر من 500 دولار مقابل التمتع بيوم واحد خالٍ تماماً من التوتر والإجهاد. وأظهر الاستطلاع الذي شمل 2000 شخص، أن 3 من بين كل 5 أمريكيين يشعرون بأنهم، على حافة الهاوية باستمرار، وذلك نتيجة ضغط أزمة وباء كورونا، واعترف واحد من بين كل 5 أشخاص، بأنه يشعر بالإرهاق فى معظم الأيام، وأكد 13% معاناتهم من حالة إرهاق مستمرة، وفق ما نقلت ،نيويورك بوست، الأمريكية. ونقلت قناة الحرة أن 59% يعانون من صعوبة توفير الوقت الكافي للحصول على الرعاية الذاتية مع استمرار مخاوف الوباء، على الرغم من قضاء الكثير من الوقت في المنزل، كما وجد الاستطلاع الذى أجرته مؤسسة OnePoll ، لصالح شركة iHerb المتخصصة فى إنتاج المكملات الغذائية، أن الشخص العادي يستغرق نحو 25 دقيقة لرعاية نفسه يومياً. ويشعر 45% بالقلق حول مستويات الطاقة لديهم، بينما يبحث اثنان من كل 5 عن طريقة لتحسين نومهم، ويرغب أكثر من الثلث فى تعزيز مناعتهم وتحسين قدرتهم على التركيز بشكل أفضل.يمكن أن يزيد التوتر بشكل مباشر من معدل ضربات القلب وتدفق الدم، ويسبب إطلاق الكوليسترول والدهون الثلاثية فى مجرى الدم، ويمكن أن يرتفع ضغط الدم من الإجهاد الحاد وقد يظل مرتفعًا مع استمرار هذا الضغط. وكشفت دراسة حديثة أن الإجهاد العقلى يمكن أن يسبب انخفاضًا فى مدى ضخ الدم فى غرفة القلب الرئيسية. وقال كوفمان “إن كمية الدم التى يضخها القلب تنخفض، ويرتبط هذا الانخفاض بارتفاع حالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والوفاة والذبحة الصدرية غير المستقرة التى تتطلب دخول المستشفى”. حتى أن هناك شيئا مثل النوبة القلبية المرتبطة بالتوتر، والتى تسمى غالبًا “متلازمة القلب المكسور”، يحدث عندما يصاب القلب بالإجهاد المفاجئ ويضعف البطين الأيسر. وفى معظم الحالات، عندما يتبدد الإجهاد العاطفى الحاد، يتعافى القلب ويعود إلى شكله الطبيعى. يعتبر الإجهاد أحد أكثر مسببات الصداع شيوعًا – ليس فقط الصداع الناتج عن التوتر، لكن الصداع النصفي أيضًا. الصداع النصفى هو هجمات من ألم الرأس يمكن أن تصيب الشخص لساعات إلى أيام بألم شديد وخانق وغثيان وقىء. ووفقًا لمؤسسة أبحاث الصداع النصفى فإن الصداع النصفى ثالث أكثر الأمراض انتشارًا فى العالم، حيث يصيب 39 مليون رجل وامرأة وطفل في الولايات المتحدة ومليار شخص في جميع أنحاء العالم. يمكن أن يتسبب الإجهاد في حدوث نوبات الصداع النصفي ، ويؤدي ألم الصداع إلى مزيد من الإجهاد، يمكن أن يؤثر الالتهاب المزمن الناتج عن الإجهاد على الدماغ نفسه، ما يؤدى إلى تقلصها أو التأثير السلبى على أجزاء من الدماغ مرتبطة بالذاكرة والتحفيز والمهارات العقلية، يمكن أن يؤدى ذلك إلى الاكتئاب والقلق والاضطرابات العقلية الأخرى، والتى بطريقة دائرية أخرى تزداد سوءًا بسبب الإجهاد. ويمكن أن تؤثر المستويات المزمنة من الكورتيزول على مواد كيميائية أخرى فى الدماغ تعدل الإدراك والمزاج، بما فى ذلك السيروتونين، وهو أمر مهم لتنظيم المزاج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا