سعادة الشيخة عايدة السالم الصباح: ستتلألأ الكويت بالقيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت – حفظه الله ورعاه

دسمان نيوز – رفعت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية أصدق التهاني والتبريكات الى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت– حفظه الله ورعاه – بمناسبة تسلمه مقاليد الحكم، وفي تصريح لها قالت سعادة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح رئيس مجلس الأمناء أن تبوّء سموه – حفظه الله ورعاه – مسند الأمارة – الحاكم السادس عشر – لدولة الكويت الغالية لهو امتداد لمسيرة طويلة من العقود الذهبية لحكام كرام أرسوا ركائز مسيرة السلام بين شعوب المنطقة والعالم، ولم يألوا جهدا في بناء دولة الكويت والأمتين العربية والإسلامية، وتجاوزت عطاءاتهم النبيلة وأياديهم البيضاء حتى تربعت على عرش الإنسانية عالميا بشهادة أعرق المؤسسات الدولية الأمم المتحدة فجعلتها مركزا إنسانيا وأميرها الراحل قائدا لها في مكانة دولية غير مسبوقة، وتجسد ذلك جليا على أرض الواقع للقاصي والداني خلال الأيام القليلة الماضية بما حظي به فقيدنا الراحل المغفور له بإذن الله الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه – برثائه وتأبينه ما لم يحظ به قائد قبله من شعوب العالم المختلفة، وبما حظيت به دولة الكويت من مكانة عالية وشموخ.


وأضافت سعادة الشيخة عايدة إن الكويت في الحقبة القادمة ستتلألأ بالقيادة الحكيمة والحصيفة لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت – حفظه الله ورعاه – مستمدة قوتها وركائزها من الإرث المتين والثري ومستشرفة طريقها من الرؤى الثاقبة للأمير الراحل المغفور له بإذن الله الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه – والذي بإذن الله سوف يعود على كويت السلام بالازدهار والرفاهية المنشودتين لتتبوأ المكانة العالمية الطامحة لها.

وقالت سعادة الشيخة إن الجائزة مستمرة في ذات النهج الذي انتهجته وجعلته طريقا مستنيرا لها مساهمة منها في تحقيق الرؤى الأميرية السامية خصوصا وأن التحولات الرقمية غدت الرافد الرئيسي لتحقيق التنمية المستدامة، ولابد هنا من ذكر الرعاية السامية لسمو الأمير الراحل التي أولاها للجائزة منذ عام 2006 في بادرة استشرافية مبكرة للمستقبل سبقت زعماء العالم في دعم المعلوماتية واستمرت طيلة عهده الميمون.

وفي نهاية تصريحها تضرعت الى الله عز وجل بأن يحفظ حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ويرعاه ويسدد خطاه لما فيه خير بلدنا الغالي وأمتنا، وأن يرحم فقيدنا الراحل الكبير ويسكنه الفسيح من جناته.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا