شخصيات أردنية: نعزي أنفسنا أولا بفقدان القامة العربية سمو الأمير الراحل

دسمان نيوز – تواصلت رسائل المواساة وتقديم واجب العزاء في الأردن بوفاة سمو أمير البلاد الراحل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه.
واعتبر وزراء أردنيون وشخصيات من مختلف الأوساط شاركوا في العزاء المقام بسفارة دولة الكويت بالأردن أن وفاة سمو الأمير الراحل “عزاء للأردنيين كما هو عزاء للكويت” مستذكرين مواقف سموه “الأصيلة” تجاه البلدان العربية وثبات “مبادئه” في قضايا شعوبها.
ومن جانبه رثى الأمير علي بن الحسين سمو الأمير الراحل في تغريدة على حسابه في (تويتر) قائلا “رحل صوت العقل والقلب للامة العربية.. أقدم للإخوة في الكويت حكومة وشعبا وللامة العربية فقدان هذه الهامة العظيمة”.
من جهته أشاد رئيس مجلس الاعيان الأردني فيصل الفايز في كلمة بسجل التعازي بسفارة دولة الكويت في عمان بمواقف سموه وكتب “كان زعيما وقائدا فذا وشجاعا لم يتوان عن خدمة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.
وبدوره نعى وزير الاعلام الأردني الناطق باسم الحكومة أمجد العضايلة سمو الأمير الراحل بسجل التعازي وقال “لقد فقدنا برحيله قائدا وزعيما وإرثا خالدا دعم خلاله قضايا الأمة العربية وساندها”.
وشارك وزير العمل نضال البطاينة في تقديم واجب العزاء قائلا إن وفاة سمو الامير الراحل “خبر جلل وحزين على كل عربي ومسلم.. أتقدم لعموم الشعب الكويتي والشعوب العربية بشكل عام بأحر التعازي وأصدق المواساة لرحيل فقيد الأمة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح”.
ومن ناحيته أعرب وزير التجارة والصناعة والتموين الأردني طارق الحموري عن صادق مواساته للكويت قيادة وحكومة وشعبا بوفاة سمو الأمير الراحل طيب الله ثراه مشيدا بمواقف سموه الثابتة تجاه دعم الدول العربية ونصرة قضايا الأمة.
كما أعرب وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الأردني سامي الداوود عن تعازيه الصادقة ودعواته الخالصة لسمو الامير الراحل بالغفران والرحمة ولسمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بالسداد والتوفيق في مسيرة البناء والنماء لدولة الكويت الشقيقة.
اما مستشار العاهل الاردني لشؤون العشائر سعد السرور فقد رثى سمو الامير الراحل بالقول “نعزي أنفسنا أولا ونعزي الشعب الكويتي الشقيق وسائر البلدان العربية.. فقدنا اليوم رمزا عربيا وزعيما عظيما.. المصاب واحد والعزاء عزاؤنا.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.
ومن ناحيته ثمن رئيس الوزراء الاردني ورئيس مجلس الاعيان سابقا طاهر المصري خلال زيارته مقر السفارة مواقف سمو الامير الراحل تجاه الاردن معربا عن خالص تعازيه ومواساته للشعب الكويتي الشقيق.
بدوره قال رئيس الوزراء السابق سمير الرفاعي خلال زيارته “لقد فقدنا جبلا وقامة وهامة عالية.. غيابه سيخلف فراغا كبيرا.. نسأل الله له الرحمة والمغفرة وللكويت قيادة وحكومة وشعبا الصبر والسلوان”.
ومن جهته كتب الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال طلال أبو غزالة في سجل التعازي “لقد تعلمت الكثير من سمو الأمير الراحل خلال أكثر من 40 عاما عرفته فيها.. نعزي أنفسنا بفقدان الأمير العروبي” مستذكرا مناقب سموه ومآثره ودوره في دعم القضايا العربية ونصرتها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا