رئيس البرلمان اللبناني يطلب تشكيل حكومة جديدة بالتزامن مع ترسيم الحدود مع إسرائيل

دسمان نيوز – أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، أن التوصل لاتفاق الإطار الذي يمهد للتفاوض حول ترسيم الحدود البرية والبحرية المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، يمثل خطوة ضرورية غير أنها ليست كافية، وأنه يتعين أن يواكبها تشكيل حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن.

وقال بري – في تصريح اليوم السبت، لدى استقباله عددا من الوفود – إن الحكومة الجديدة يجب أن تكون قادرة على إنقاذ لبنان في ظل ما يعانيه من أزمات كبيرة، والعمل على تنفيذ ما ورد في اتفاق الإطار الذي جرى التوصل إليه، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق يقتصر على مسألة ترسيم الحدود فقط ولا شيء آخر.

وشدد رئيس المجلس النيابي على تمسكه بكافة بنود المبادرة الفرنسية الرامية إلى دعم لبنان ومساعدته، لافتا إلى أن التحدي الأساسي يتمثل في الوصول إلى اتفاق على اسم رئيس الوزراء الذي سيُكلف بتشكيل الحكومة، وأن باقي الخطوات الأخرى من السهل التوافق عليها تحت سقف المبادرة.

وحذر بري من أن خطر الإرهاب وتنظيم داعش لم ينته حتى الآن ولا يزال مشروعه قائما سواء في سوريا أو العراق أو حتى لبنان.

كان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، قد أعلن أمس الأول الخميس عن التوصل إلى “اتفاق إطار” بوساطة من الولايات المتحدة الأمريكية، لبدء المفاوضات نحو ترسيم الحدود البرية والبحرية المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، برعاية من الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن تنطلق أولى جلسات المفاوضات في 14 أكتوبر الجاري، في مقر قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة (يونيفيل) بمنطقة الناقورة جنوبي لبنان، حيث سيمثل الجانب اللبناني وفد من قيادة الجيش اللبناني ويضم عددا من الخبراء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا