انتهاء مراسم توقيع اتفاقية السلام بين السودان وحركات الكفاح المسلح فى جوبا

دسمان نيوز – انتهيت قبل قليل، مراسم توقيع الاتفاقية النهائية للسلام بين حكومة جمهورية السودان وحركات الكفاح المسلح السودانية، والتى أقيمت فى جوبا عاصمة جنوب السودان.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وقع على الاتفاقية النهائية للسلام في جوبا، ممثلا لجمهورية مصر العربية كضامن على الاتفاقية.

وشهدت مراسم الاحتفال بالتوقيع النهائي على اتفاق السلام في جوبا، سعادة غارمة، حيث أطلقت الزغاريد فرحة بإتمام عملية السلام بجنوب السودان، كما رفع الحضور علامة النصر.

وقال رئيس لجنة الوساطة توت قلواك، إن التوقيع النهائي بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية، سيحضره رؤساء دول وحكومات في الإقليم والعالم العربي وممثلون عن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وكان رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت، استقبل اليوم السبت، بالقصر الرئاسي بمدينة جوبا  رئيس مجلس الوزراء السوداني، الدكتور عبدالله حمدوك، وفق ما نشرت وكالة الأنباء السودانية “سونا

وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين، وتناول اللقاء الترتيبات التي تمت للاحتفال بتوقيع اتفاق السلام بين الحكومة وأطراف عملية السلام من حركات الكفاح المسلح يوم غدٍ السبت.

وتقدم رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك بالشكر للرئيس سلفاكير وفريق الوساطة على جهودهم لاحلال السلام في السودان ولدور دولة جنوب السودان في استضافة الحوار السوداني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا