القطاع الصحي: سمو الأمير طوى صفحة من التاريخ عزّ نظيرها

دسمان نيوز – تقدم وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح بخالص العزاء الى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وإلى أسرة الحكم والشعب الكويتي، بوفاة أمير الإنسانية وقائد الديبلوماسية سمو الشيخ صباح الأحمد، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده الله بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.

ونعى وكيل وزارة الصحة لشؤون الرقابة الداوئية والغذائية الدكتور عبدالله البدر، ببالغ الحزن والأسى المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الأمير.

وتقدم البدر بخالص العزاء والمواساة للشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية في وفاة أمير الإنسانية وحكيم الديبلوماسية، مستذكراً في هذا المصاب الجلل، دعم صاحب السمو الكبير للمنظومة الصحية التي شهدت في عهد سموه كثيراً من الانجازات في شتى مرافق الوزارة.

وقال إن مواقف صاحب السمو ستظل حاضرة وخالدة في ذاكرة كل الكوادر الطبية.

ونعت الجمعية الطبية الكويتية الى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء وفاة المغفور له بإذن الله، أمير الإنسانية، سائلة العلي القدير لسموه الرحمة وان يجعل الفردوس الأعلى مأواه.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند، ناعيا صاحب السمو «الحمد على قضاء الله، وإنا لله وإنا إليه راجعون. عزاؤنا للجميع برحيل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، حيث قضى نحبه ولبى نداء ربه، طاويا صفحة من التاريخ عز نظيرها وقل مثالها، فأعظم الله أجرنا فيه وأعان خلفه من بعده على خير بلده».

وقال مدير مستشفى الجهراء الدكتور علي المطيري «خالص العزاء للشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية في وفاة أمير الإنسانية وصوت العقل والحكمة الديبلوماسية»، مضيفاً أن صاحب السمو «إن رحل عنا بجسده، إلا أن مواقفه التي يسطرها التاريخ بحروف من ذهب، ستظل خالدة في قلوب الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية».

وأضاف المطيري أن صاحب السمو تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته كرس حياته لخدمة السلام والاستقرار في ربوع العالم والمنطقة وعبر بالكويت الى بر الآمان في أصعب الظروف والتحديات الإقليمية.

وقال «فقدنا وفقدت الأمة العربية والاسلامية حكيما للديبلوماسية وأميراً للانسانية، لم يتوان لحظة في العمل على وحدة الصف الخليجي والعربي».

وقال استشاري الطب النفسي الدكتور سليمان الخضاري، ناعيا صاحب السمو «ورحل العملاق، وعظم الله أجر الإنسانية بوفاة أميرها».

كما نعت الجمعية الصيدلية الكويتية ببالغ الحزن والأسى المرحوم بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، سائلة المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا