ضبط 3 ليترات من مخدر GPL في منزل ملازم

دسمان نيوز – استطاع رجال الادارة العامة للمباحث الجنائية وتحديدا رجال مبارك الكبير من منع تداول كمية كبيرة من مادة مخدرة محظورة من الولايات المتحدة الاميركية منذ العام 1991 وذلك بضبط ضابط برتبة ملازم اول وشريكه من الجنسية العربية، وقد عثر بحوزة المتهمين على نحو 3 ليترات من مخدر GPL.

واستنادا الى مصدر امني، فإن معلومات وصلت الى مباحث مبارك الكبير بأن ضابطا في احدى الجهات العسكرية جلب كمية كبيرة من مخدر جديد ويسعى لترويجه هو وشريكه، وعليه تم عرض جميع المعلومات المتوافرة بشأن المادة المخدرة، حيث انها مادة متوافرة في العديد من مستحضرات التنظيف المنزلي، كما كانت تستخدم لعلاج حالات الارق المستفحلة، قبل حظرها رسميا في الولايات المتحدة، والعديد من الدول الأخرى في العام 1991.

والثابت علميا ان تلك المادة تتوافر بنسب قليلة في جسم الإنسان بالمعدل الطبيعي الا انها حين تصنع مخبريا تصبح شديدة الضرر بالنسبة إلى البشر، حيث تؤدي إلى العديد من العوارض الجانبية السلبية مثل الدوار والتقيؤ وضعف وارتخاء العضلات ومشكلات في التنفس وفقدان الوعي مع انعدام القدرة على الحركة وصولا إلى اخطر النتائج وهو الموت نتيجة تعاطي تلك المادة، خصوصا إذا كانت ممزوجة مع مواد أخرى مثل الكحول ومواد أخرى مخدرة، واذا كانت هذه المادة مفضله لدى المغتصبين والمعتدين جنسيا فذلك لأنها تمنح الضحية شعورا مبدئيا بالسعادة والرغبة في التواصل مع الآخر، كما تجعل الضحية تفقد أي إحساس بالتمنع أو الخجل وتفقد القدرة على التركيز، اما الجرعات الزائدة فتظهر معها عوارض أخرى اشد بروزا مثل الرغبة بالنوم أو الاستغراق بالنوم العميق وثقل اللسان وانعدام القدرة على النطق السليم والغياب عن الوعي وصولا إلى الموت، وتذكر المصادر الطبية ان الإنسان الذي يفقد الوعي نتيجة تعاطيه يجب أن ينقل إلى المستشفى مهما تكون أنواع المخاطر المترتبة على ذلك.

واضاف المصدر: وفور اطلاع النيابة على المخدر وخطورته اعطت امرا بضبط المتهمين، حيث جرت مداهمة منزل الضابط في صباح السالم وأرشد عن شريكه العربي ليتم ضبطه هو الآخر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا