القبض على روسي ادعى أنه المسيح وأسس رابطة لأتباعه باسم “العهد الأخير”

دسمان نيوز – شنت السلطات الروسية عملية خاصة للقبض على ضابط مرور سابق يدعي أنه تجسيد للمسيح، ويدير طائفة في أعماق سيبيريا على مدى العقود الثلاثة الماضية. ووفقا لتقرير نشرته صحيفة الجارديان، اقتحمت طائرات هليكوبتر وضباط مسلحون المجتمعات التي يديرها سيرجي توروب، المعروف لأتباعه باسم “فيساريون”.

وتم اعتقاله مع اثنين من مساعديه، وقالت لجنة التحقيق الروسية إنها ستتهمه بتنظيم منظمة دينية غير مشروعة تتحصل على الأموال من أتباعها وتعرضهم للإساءة النفسية، وشارك في العملية عملاء من جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، بالإضافة إلى الشرطة والوكالات الأخرى.

وزعم توروب، الذي فقد وظيفته كضابط مرور في عام 1989، أنه شهد “يقظة” عندما بدأ النظام السوفيتي في الانهيار. وفي عام 1991 أسس حركة تعرف الآن باسم كنيسة العهد الأخير.

يعيش عدة آلاف من المتابعين في سلسلة من القرى الصغيرة النائية في سيبيريا، وشمل المتحولين إلى الطائفة محترفين من جميع أنحاء روسيا بالإضافة إلى اخرون من خارج روسيا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا